ضاحي خلفان (الجزيرة)
دعت دولة الإمارات العربية الحكومة المصرية إلى "توضيح موقفها" من تصريحات لجماعة الإخوان المسلمين تجاه الإمارات. وقال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان إنه في انتظار أن توضح حكومة مصر موقفها من تصريحات المتحدث الرسمي باسم الجماعة محمود غزلان. 

وقال على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء أمس "أتمنى على الحكومة المصرية الشقيقة أن توضح موقفها من تصريحات غزلان المستهجنة تجاه الإمارات"، معتبرا "ما صرح به غزلان دليلا على نية سيئة، مع الأسف".

وكان غزلان قد استنكر مطالبة قائد شرطة دبي ضاحي خلفان بإصدار مذكرة اعتقال بحق رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي، وقال إن "الإمارات لن تجرؤ على اعتقال الشيخ القرضاوي، وهذه التهديدات والتصريحات حرب نفسية وكلام غوغائي، ولا يمكن اعتقال  القرضاوي".
 
وكان خلفان قال إن دبي قد تصدر مذكرة اعتقال للقرضاوي، بعد هجومه في قناة الجزيرة على الإمارات وانتقاده ترحيل أسر سورية بعد تظاهرهم ضد النظام السوري أمام قنصلية بلدهم في دبي. 

وفي وقت سابق السبت ندد الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف بن راشد الزياني بتصريحات غزلان، قائلا إنها "غير مسؤولة وتفتقد للحكمة ولا تخدم الجهود التي تبذلها دول مجلس التعاون ومصر لتعزيز علاقاتهما التي ترسخت على قواعد متينة عبر السنين".

ووصف الزياني تلك التصريحات بالغوغائية، قائلا "إن ما يمس الإمارات يمس دول مجلس التعاون جميعا". وكان القرضاوي انتقد قرار الإمارات ترحيل سوريين شاركوا في مظاهرة ضد نظام بشار الأسد خارج مقر القنصلية السورية في دبي. وأعلن خلفان في صفحته على تويتر أنه سيطالب الشرطة الدولية (إنتربول) بإصدار مذكرة اعتقال بحق القرضاوي بعد هذه التصريحات.

المصدر : وكالات