ذكر ناشطون سوريون أن 12 شخصا على الأقل قتلوا اليوم السبت في عملية شنها الأمن في إدلب شمال البلاد معقل الجيش السوري الحر، الذي أكد إسقاط مروحية وتدمير ست دبابات في المدينة التي تتعرض لأعنف قصف منذ تشديد الحصار عليها قبل أيام.

وأضاف الناشطون أن القتلى سقطوا في قصف مركّز من قوات النظام السوري استهدف مدينتي إدلب وسراقب وقرى جبل الزاوية بمحافظة إدلب.

 

كما أفاد ناشطون بسقوط قتلى وجرحى في قصف من القوات النظامية استهدف بلدتي داريا ومعضمية الشام بريف دمشق صباح اليوم.

 

وذكر ناشطون أن دبابات الجيش النظامي اقتحمت مجددا منطقة الجيزة بدرعا، وأن مدرعات اقتحمت حي الجبيلة وسط مدينة دير الزور. وفي بلدة تلدو بحمص سقط قتيل وعدد من الجرحى في قصف للجيش السوري.

 

وفي حمص أيضا تحدث ناشطون عن قصف استهدف أحياء عشيرة وكرم الزيتون والشهداء والرفاعي صاحَبَه نزوح للأهالي، وأضافوا أن الجيش يطبق الحصار على حي الرفاعي.

 

وسقط ثلاثة قتلى على الأقل في قصف للجيش على داريا بريف دمشق في الساعات الأولى من صباح اليوم، كما قال ناشطون إن قتلى وجرحى سقطوا أيضا اليوم في قصف على معضمية الشام. وفي مدينة دوما بريف دمشق أيضا سُجل إطلاق نار كثيف وعشوائي على المنازل.

 

وفي درعا جنوب البلاد قرب الحدود السورية الأردنية، ذكر نشطاء أن القوات الحكومية قصفت مناطق حدودية لمنع المعارضين والمنشقين من الفرار إلى الأردن.

 

وفي هذه الأثناء، اقتحمت مدرعات حي الجبيلة وسط مدينة دير الزور. كما أفاد ناشطون بأن دبابات الجيش السوري النظامي اقتحمت مجددا منطقة الجيزة في درعا، وسط إطلاق نار كثيف مع سماع دوي عشرات الانفجارات.

 

وفي حماة، دوت عشرات الانفجارات بمنطقة الصابونية والعليليات، تبعها إطلاق نار كثيف من  حواجز الجيش والأمن على المنازل.

الجيش الحر أكد إسقاط مروحية للجيش النظامي وتدمير ست دبابات (الجزيرة)

إسقاط وتدمير
وفي تطور ميداني لافت قال قائد الجيش السوري الحر العقيد رياض الأسعد إن قواته استطاعت إسقاط مروحية وتدمير ست دبابات في إدلب، وأفاد بانشقاق ثلاثين عنصرا من الجيش ومعهم دباباتان.

وفي السياق دعا أمين سر المجلس العسكري للجيش الحر النقيب عمار الواوي إلى تصعيد ما وصفه بالعمل الثوري بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للثورة السورية يوم 15 مارس/آذار الجاري.

وطلب الواوي من الجاليات العربية والأجنبية مغادرة الأراضي السورية قبل إغلاق المطارات، حسب قوله.

وكان ناشطون سوريون قد بثوا صورا على مواقع الثورة السورية على الإنترنت لمظاهرات مسائية في العديد من المناطق, بينها حي ركن الدين بدمشق.

وقد ردد المتظاهرون شعارات مناوئة للنظام, كما رفعوا لافتات تندد بموقف المجتمع الدولي.

وفي ريف دمشق، بث ناشطون صورا لمظاهرة مسائية قالوا إنها تضامنية مع الانتفاضة الكردية وتطالب بتطهير البلاد.

وفي حلب بث ناشطون صورا على الإنترنت لما قالوا إنها مظاهرة مسائية في حلب بجمعة "الوفاء للانتفاضة الكردية".

وقد ردد المتظاهرون هتافات تطالب بإسقاط النظام والاستمرار في الثورة حتى تحقيق النصر على حد تعبيرهم، كما رفعوا علم الثورة ولافتات تندد بالمجتمع الدولي.

في غضون ذلك، قال مراسل الجزيرة إن عشرات اللاجئين السوريين عبروا أمس باتجاه الحدود التركية, ليصل عددهم في تركيا إلى نحو 12100 لاجئ.

المصدر : وكالات