مبارك ونجلاه وعدد من معاونيه تجري محاكمتهم بتهم فساد وقتل متظاهرين (رويترز-أرشيف)

قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء تأجيل محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار مساعديه إلى يوم غد الخميس، فيما واصلت المحكمة اليوم سماع مرافعة دفاع المتهم الثامن رئيس جهاز أمن الدولة المنحل حسن عبد الرحمن.

وسادت حالة من الهدوء الشديد أمام مقر المحاكمة بأكاديمية الشرطة في التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، حيث غاب مؤيدو مبارك وأيضا أسر الشهداء عن المحاكمة.

وكان مبارك تغيب عن المحاكمة أمس الثلاثاء بسبب الأحوال الجوية، وهي المرة الأولى التي يتغيب فيها الرئيس المخلوع عن جلسات محاكمته التي بدأت في الثالث من أغسطس/آب الماضي.

وأوضح رئيس المحكمة المستشار أحمد رفعت في بداية الجلسة أن عاصفة رملية حالت دون تمكن المروحية التي تقل مبارك إلى موقع محاكمته من الإقلاع، وطلب من أمير سر المحكمة أن يثبت ذلك في محضر الجلسة، بينما حضر بقية المتهمين ومن بينهم جمال وعلاء نجلا مبارك المحاكمة.

ويجري نقل مبارك إلى المحكمة لحضور الجلسات بواسطة مروحية من المركز الطبي العالمي الذي يحتجز فيه بسبب حالته الصحية.

ويحاكم مبارك (83 عاما) ونجلاه علاء وجمال ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار مساعديه في قضية قتل المتظاهرين أثناء أحداث ثورة 25 يناير/كانون الثاني من العام الماضي.

مرافعة دفاع
وفي السياق ذاته واصلت المحكمة اليوم الأربعاء سماع مرافعة دفاع المتهم الثامن رئيس جهاز أمن الدولة المنحل حسن عبد الرحمن.

وكشف دفاع عبد الرحمن في مرافعته، أن موكله قدم حلولا للنظام السابق على الصعيد الدولي والداخلي والسياسي والأمن، وأنه رفع تقريرا لرئيس الجمهورية السابق والعادلي أوصى فيه على الصعيد الداخلي بتخفيض الأسعار، وتوفير البنزين، ورفع الأجور.

وعلى المستوي السياسي أشار التقرير -بحسب الدفاع- إلى ضرورة تعيين نائب لرئيس الجمهورية، وتوظيف الشباب في الوظائف الخالية، وإدخال عناصر معارضة في البرلمان، وعلى المستوى الأمني طلب المتهم في تقريره عدم  تحصيل مخالفات من سائقي "الميكروباص".

وأحيل العديد من رموز عهد الرئيس السابق إلى المحاكمة بتهم تتعلق بالفساد المالي وقتل متظاهرين خلال الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك يوم 11 فبراير/شباط.

المصدر : يو بي آي