الجيش الإسرائيلي يشن حملات اعتقال شبه يومية بالضفة الغربية ضد الفلسطينيين


اعتقلت القوات الإسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء تسعة فلسطينيين في الضفة الغربية. وسقطت قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة على تجمع في جنوب إسرائيل. كما وقعت بـالقدس بعض أعمال التخريب التي يقوم بها المستوطنون على المرافق الفلسطينية.

فقد ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية بموقعها الإلكتروني أن  القوات الإسرائيلية اعتقلت تسعة فلسطينيين  بينهم ثلاثة بقرية سبسطية شمال غرب نابلس بدعوى أنهم "مطلوبون". ولم يكشف الجيش الإسرائيلي ما إذا كان للمعتقلين أي انتماءات تنظيمية.

يُشار إلى أن جيش الاحتلال يشن حملات اعتقال ودهم شبه يومية في الضفة الغربية في إطار ملاحقة ناشطين فلسطينيين يصفهم بـ"المطلوبين".

من جهة أخرى سقطت قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة مساء أمس الاثنين على تجمع في جنوب إسرائيل من دون وقوع إصابات أو أضرار.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن القذيفة الصاروخية سقطت في محيط المجلس الإقليمي لتجمع أشكول جنوب إسرائيل المحاذي لجنوب قطاع غزة دون وقوع إصابات.

على صعيد آخر قالت الشرطة الإسرائيلية اليوم إن ديرا بالقدس بني بمنطقة يعتقد أنه كان يوجد بها الشجرة التي صنع منها -ما يعتقده النصارى- صليب السيد المسيح عليه السلام تعرض للتشويه، وكتبت على جدرانه عبارة "الموت للمسيحيين".

مسجد في رام الله المحتلة اعتدى عليه مستوطنون

"جباية الثمن"
كما كتبت عبارة "جباية الثمن" على سيارة تعرضت للتخريب خارج دير وادي الصليب الذي بني بالقرن الحادي عشر، وهو ما يشير إلى تورط مستوطنين يهود في أعمال التخريب.

وقالت الشرطة إنها تحقق في هذا الاحتمال واحتمالات أخرى.

وتشير هذه العبارة إلى الجزاء الذي يقول المستوطنون إنهم سيوقعونه جراء أي محاولة من الحكومة الإسرائيلية لإيقاف عمليات الاستيطان بالضفة. 

وكانت هجمات "جباية الثمن" تستهدف بالسابق مساجد ومنازل فلسطينية ومنشآت عسكرية إسرائيلية بالضفة المحتلة، لكن تخريب مواقع مسيحية مقدسة بالقدس أمر نادر جدا.

وكانت موجة من أعمال تخريب مماثلة قد جرت العام الماضي، واستهدفت السيارات والمدارس والمنازل والمساجد بالقدس والضفة الغربية والقرى العربية داخل إسرائيل.

وقالت الشرطة إن عبارة "الموت للمسيحيين" كتبت بالعبرية على الجدار الخارجي للدير الذي يشبه القلعة وتديره الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية والمقام في واد يطل عليه البرلمان الإسرائيلي (الكنيست).

وفي مكان آخر بالقدس كتبت اليوم عبارة "الموت للعرب" بالعبرية على جدار ملعب مدرسة عبرية عربية.

وقال مسؤول فلسطيني إن شعارات معادية للمسلمين كتبت على جدران عدة منازل بقرية اللبن الشرقية بالضفة الليلة الماضية، وأنحى باللائمة على مستوطنين.

وأضاف أن حادثا مماثلا وقع يوم الأحد بقرية الجانية بالضفة.

المصدر : وكالات