الثوار في مصر يطالبون بإعدام مبارك (الأوروبية-أرشيف)

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم السبت إن بلاده تعارض إعدام الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.

وذكر أوغلو في تصريح صحفي أن بلاده تعارض إعدام مبارك كونها دولة ألغت هذه العقوبة، مشيرا إلى إيمانه بأنه لا مكان لنظام مثل نظام مبارك والعقيد معمر القذافي والرئيس السوري بشار الأسد في الشرق الأوسط الجديد، وفق تعبيره.

واعتبر رئيس الدبلوماسية التركية إعدام مبارك خطأً فيما يتعلق بالحفاظ على الأمن الاجتماعي بمصر، بالإضافة إلى الأسباب الإنسانية المبدئية.

وتطالب النيابة العامة في مصر بإنزال عقوبة الإعدام شنقا بحق مبارك الذي يواجه وسبعة من كبار معاونيه -يتقدمهم وزير الداخلية حبيب العادلي- تُهما بالقتل العمد والتحريض على القتل وإصدار أوامر بقتل المتظاهرين السلميين خلال ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

وتقدّر الإحصائيات الرسمية عدد المتظاهرين الذين قتلوا خلال أحداث الثورة، ما بين 25 يناير/كانون الثاني و11 فبراير/شباط 2011، بـ846 متظاهراً بالإضافة إلى نحو ثلاثة آلاف جريح بعضهم أصيب بعاهات دائمة.

المصدر : يو بي آي