يتوجه وزير العدل العراقي حسن الشمري الأسبوع المقبل إلى السعودية لبحث موضوع تبادل السجناء بين البلدين، وتأتي هذه الزيارة بعد الانفراج الذي طرأ مؤخرا بين بغداد والرياض.

وأوضح مصدر بوزارة الداخلية العراقية أن "وزير العدل حسن الشمري سيتوجه الأسبوع المقبل إلى السعودية لبحث موضوع تبادل السجناء مع المسؤولين السعوديين". وأكد أن "المباحثات لن تشمل السجناء الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية".

ويوجد نحو 200 سجين عراقي في السعودية معظمهم سجنوا جراء قضايا تتعلق بالعبور غير الشرعي للحدود وأخرى تتعلق بالتهريب.

ويتواجد في السجون العراقية 387 معتقلا عربيا معظمهم من السعودية اعتقلوا على خلفية تهم تتعلق بالإرهاب، وفقا لمسؤولين في وزارتي العدل والداخلية العراقيتين.

الزيارة
وتأتي هذه الزيارة بعد الانفراج الذي طرأ مؤخرا على العلاقات بين بغداد والرياض، حيث قدمت المملكة إلى السفارة العراقية في الرياض ترشيح سفيرها لدى الأردن ليكون سفيرا غير مقيم في بغداد.

وتعيد هذه الخطوة العلاقات الدبلوماسية المقطوعة منذ العام 1990 بين الرياض وبغداد.

ويرى محللون أن الخوف الأكبر للسعودية بالنسبة للعراق هو ازدياد النفوذ الإيراني، خصوصا بعد الانسحاب الأميركي من العراق نهاية العام الماضي.

ولم تكن علاقة رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي بالرياض جيدة في الأعوام الماضية. وبدت الرياض أقرب إلى منافسه إياد علاوي، وهو رئيس حكومة سابق ذو توجهات علمانية.

المصدر : الفرنسية