هنية وجه تحيته للشعب السوري من منبر الجامع الأزهر في القاهرة (الفرنسية)
حيّا رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة إسماعيل هنية الشعب السوري "البطل" الذي يسعى نحو "الحرية والديمقراطية" في بلده، وذلك في أول مرة يتطرق فيها مسؤول على هذا المستوى من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى الأوضاع السورية بشكل مباشر.

وقال هنية خلال كلمة ألقاها في الجامع الأزهر في القاهرة "إذ أحييكم وأحيي كل شعوب الربيع العربي بل الشتاء الإسلامي، فأنا أحيي شعب سوريا البطل الذي يسعى نحو الحرية والديمقراطية والإصلاح".

جاء تصريح هنية خلال وقفة تضامنية بعنوان "إنقاذ الأقصى ونصرة الشعب السوري" عقب صلاة الجمعة في الجامع الأزهر، وردد آلاف المشاركين خلالها هتافات تندد بنظام الرئيس السوري بشار الأسد مثل "ارحل ارحل يا بشار، ارحل ارحل يا جزار".

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يصدر فيها موقف صريح من حركة حماس -منذ بدء الثورة السورية في مارس/آذار الماضي- ضد نظام الرئيس بشار الأسد الذي ظل يوفر الدعم للحركة واستضاف قيادتها في سوريا.

وتمتعت حماس بامتيازات كبيرة في سوريا، التي انتقلت إليها وظلت مقرا مؤقتا لقيادتها منذ منتصف التسعينيات.

ورغم التسريبات المتكررة عن مغادرة غالبية أعضاء المكتب السياسي لحماس مقرهم في دمشق، فإن الحركة نفت في أكثر من مناسبة نيتها تغيير مقرها.

لكن عند مطلع الشهر الجاري عاد عماد العلمي القيادي البارز في حماس -وهو من أبرز قادة الحركة الذين يقيمون في دمشق- إلى غزة للإقامة فيها بعد إبعاده من قبل إسرائيل قبل أكثر من عشرين عاما.

ويزور هنية مصر منذ الاثنين الماضي في حين تحاول حركته التي تسيطر على قطاع غزة التوصل إلى اتفاق مصالحة مع حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس.

المصدر : الجزيرة