الجيش الليبي يبسط سيطرته على الكفرة
آخر تحديث: 2012/2/24 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/24 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/2 هـ

الجيش الليبي يبسط سيطرته على الكفرة

الكفرة شهدت اشتباكات بين أفراد من قبيلتي التبو (في الصورة) والزوية (الجزيرة نت-أرشيف)
 
بسط الجيش الليبي اليوم الجمعة سيطرته على مدينة الكفرة الواقعة في أقصى جنوبي شرقي البلاد بعد وصول تعزيزات كبيرة من قوات المجلس العسكري الأعلى في برقة، فيما تدور مفاوضات لوقف إطلاق النار بمشاركة القنصل السوداني في المدينة، حسب ما أفادت قناة الحرة الليبية.

وذكرت القناة أن قوات الجيش التي وصلت الكفرة شكلت غرفة عمليات بقيادة العميد حامد الحاسي لمتابعة التطورات العسكرية في المدينة، التي أكدت أن الأوضاع فيها باتت هادئة بعد أن بسط الجيش سيطرته الكاملة عليها إثر وصول تعزيزات كبيرة من قوات المجلس العسكري الأعلى في برقة.

وأشارت إلى أن عضوي المجلس الوطني الانتقالي سليمان فورتية وعلي المانع الذي يتولى كذلك رئاسة اللجنة الأمنية بالمجلس، وصلا إلى المدينة وناقشا تطورات الأوضاع مع غرفة العمليات التي شكلها الجيش.

وأوضحت القناة أن المجلس العسكري الأعلى في برقة باشر المفاوضات لوقف إطلاق النار في المدينة برعاية القنصل السوداني ومنظمة الصليب الأحمر، في حين تولت وزارة الصحة بحث الاحتياجات الطبية العاجلة قصد توفيرها.

وكان رئيس أركان الجيش الليبي اللواء يوسف المنقوش قد أكد أمس الخميس عودة الهدوء إلى مدينة الكفرة، بعد أن لقي تدخل الجيش الوطني ترحيباً من جميع الأطراف المتنازعة.

يشار إلى أن اشتباكات مسلحة وقعت منذ الأسبوع الماضي بين قبيلتي الزوية والتبو بالمدينة وأسفرت عن سقوط العشرات من الضحايا بين الجانبين، في محاولة كل منهما فرض السيطرة على المدينة.

وتحمّل كل قبيلة الأخرى مسؤولية بدء الهجوم والاستعانة بمرتزقة من خارج المدينة.

يذكر أن المجلس الوطني الانتقالي يواجه صعوبة في بسط سيطرته على أنحاء البلاد مع تنازع المليشيات المحلية والجماعات القبلية المتنافسة على النفوذ والموارد بعد الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي.

المصدر : وكالات

التعليقات