لجان المؤتمر ستعمل على إصدار توصيات لمواجهة محاولات التهويد وانتهاك المقدسات (الجزيرة-أرشيف)
 
 
 
ينطلق المؤتمر الدولي للدفاع عن القدس الأحد المقبل -وعلى مدى ثلاثة أيام- في العاصمة القطرية الدوحة، بمشاركة نحو 350 شخصية معنية بقضية القدس من دول عربية وإسلامية وأجنبية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أنه من المقرر أن يفتتح أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني المؤتمر رسميا، كما سيشهد المؤتمر كلمات للرئيس الفلسطيني محمود عباس، والأَمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو، ومنسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سري، نيابة عن الأمين العام للمنظمة الدولية.

وخصصت أمانة المؤتمر -الذي ينعقد برعاية الجامعة العربية- عدة لجان لإجراء المناقشات منها لجنة القدس والقانون الدولي، ولجنة القدس والتاريخ، ولجنة القدس والانتهاكات الإسرائيلية، ولجنة دور منظمات المجتمع المدني في الدفاع عن القدس وحمايتها.

وتباشر اللجان عملها على مدى يومين قبل أن يختتم المؤتمر أعماله بعرض تقارير اللجان، وتقديم توصيات تنفيذية سيتم اعتمادها على المستوى العربي لحماية القدس والأقصى والتصدي للاعتداءات الإسرائيلية.

ومن المقرر أن يتم عرض التوصيات على الجلسة الأخيرة للمؤتمر يوم الثلاثاء المقبل، تمهيداً لإصدار قرارات لمواجهة محاولات إسرائيل لتهويد القدس، وانتهاك حرمات مقدساتها الإسلامية والمسيحية.

ويشارك في المؤتمر -الذي ينعقد تنفيذا  لقرار المجلس الأعلى لجامعة الدول العربية في سرت عام 2010- مسؤولون وخبراء من جميع الدول العربية، إضافة إلى مشاركين من عدة دول أجنبية منها: تركيا وأستراليا والولايات المتحدة وكندا وروسيا والصين وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا وهولندا، وكذلك ممثلون لمنظمات واتحادات دولية وإقليمية، وجماعة ناطوري كارتا اليهودية المناهضة لقيام دولة إسرائيل.

المصدر : الصحافة العربية