تضارب بشأن غارة على كيسمايو
آخر تحديث: 2012/2/21 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/21 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/29 هـ

تضارب بشأن غارة على كيسمايو

بقايا صواريخ استهدفت مدينة كيسمايو الساحلية العام الماضي (الجزيرة-أرشيف)
 
 قالت الحكومة الصومالية وسكان إن صاروخا أصاب شاطئا قريبا من ميناء مدينة كيسمايو الساحلية أمس السبت يستخدم كقاعدة لعناصر حركة الشباب المجاهدين المرتبطين بتنظيم القاعدة الذين يسعون لإسقاط الحكومة. لكن حركة الشباب نفت بشدة ما تردد حول تعرض مدينة كيسمايو لغارة جوية، أو بحرية.
وأكد متحدث الحكومة بمنطقة جوبا الجنوبية محمد فرح سقوط الصاروخ، وقال "لقد انفجر على شاطئ تستخدمه الشباب ويقع على بعد 12 كيلومترا من بلدة كيسمايو، ولكننا لا نعرف الدولة التي شنت هذا الهجوم".

وقال سكان يعيشون في تلك البلدة الساحلية -التي تعتبر قاعدة لعمليات حركة الشباب المجاهدين خلال تمردها الذي بدأ قبل نحو خمس سنوات- إنهم رأوا ضوءا ساطعا يومض في سماء الليل في ساعة متأخرة من ليلة السبت.

وقال علي بولي، وهو من سكان كيسمايو لرويترز من البلدة "لقد كان انفجارا ضخما جدا، في البداية رأينا ضوءا كبيرا من البحر وطار فوقنا وبعد ثوان سمعنا انفجارا هائلا".

نفت حركة الشباب المجاهدين بشدة ما تردد حول تعرض مدينة كيسمايو لغارة جوية، أو بحرية، كما وصفت الأنباء القائلة بسقوط صاروخ مجهول في مدينة كيسمايو الساحلية يوم أمس السبت، بأنها محض "افتراء وعارية عن الصحة".

حركة الشباب تنفي
وفي المقابل، نفت حركة الشباب المجاهدين الصومالية بشدة ما تردد حول تعرض مدينة كيسمايو لغارة جوية، أو بحرية، كما وصفت الأنباء القائلة بسقوط صاروخ مجهول في مدينة كيسمايو الساحلية يوم أمس السبت، بأنها محض "افتراء وعارية عن الصحة".

وقال الشيخ حسن يعقوب علي والي ولاية كيسمايو للجزيرة.نت "وحدة المدفعية التابعة للحركة هي التي اختبرت الصاروخ صباح يم أمس السبت " مشيرا إلى أن عملية الإختبار تمت بنجاح، ونفى بشدة ما يتردد في وسائل الإعلام المحلية والدولية بسقوط صاروخ مجهول المصدر في الضاحية الغربية للمدينة.

كما نفى المكتب الإعلامي للحركة بشدة تعرض مدينة كيسمايو لغارة جوية، أوقصف من البحر، وأشار المكتب- وفق مراسل الجزيرة نت عبد الرحمن سهل-  إلى أن الحركة اختبرت يوم أمس السبت بنجاح صاروخ مضاد للطائرات من طراز " سام". وأضاف المصدر " سيدخل الصاروخ الجديد في الخدمة من آلان، وسيواجه طائرات العدو بإذن الله ".

يشار إلى أن حركة الشباب تختبر الصاروخ الجديد المضاد للطائرات الحربية في وقت تتعرض المناطق الجنوبية الخاضعة لسيطرتها لغارات جوية كينية منذ نهاية اكتوبر الماضي.

يذكر أن كينيا كانت قد أرسلت قواتها عبر حدودها إلى الصومال في أكتوبر/ تشرين الأول لسحق حركة الشباب، وحذرت من شن هجمات جوية من قبل قواتها الجوية وسفنها التي تجوب ساحل المحيط الهندي على جيوب المتمردين في شتى أنحاء وسط الصومال وجنوبه.

واستخدمت الولايات المتحدة طائرات بلا طيار في الماضي لاستهداف كبار مسؤولي حركة الشباب التي تريد الإطاحة بالحكومة الصومالية.

وتعتبر كيسمايو مدينة مهمة لحركة الشباب لأنها توفر ضرائب من أجل عملياتها، كما أنها بوابة للسلع التي تصل مناطق خاضعة لسيطرتها بالإضافة إلى كونها مكانا لإخفاء بعض السفن التي يخطفها القراصنة.

وكانت حركة الشباب تبنت هجوما استهدف الجمعة مقرا تابع للشرطة بالعاصمة مقديشو.

المصدر : الجزيرة + رويترز

التعليقات