قتلى باليمن بينهم قيادي بالقاعدة
آخر تحديث: 2012/2/20 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/20 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/28 هـ

قتلى باليمن بينهم قيادي بالقاعدة

عناصر القاعدة أثناء انسحابهم من مدينة رداع (الجزيرة-أرشيف)

أفادت مصادر قبلية الخميس أن 17 شخصا قتلوا باشتباكات جنوب شرق صنعاء باليمن تلت مقتل القيادي المحلي في تنظيم القاعدة طارق الذهب، كما قتل أربعة جنود بهجوم -يعتقد أن منفذه من تنظيم القاعدة- استهدف بسيارة مفخخة حاجزا عسكريا في محافظة مأرب.

وقالت مصادر أمنية وقبلية إن قائدا كبيرا في جناح تنظيم القاعدة في اليمن قتل بيد أحد إخوته اليوم الخميس في مسجد في إطار نزاع عائلي أسفر عن مقتل الأخ القاتل أيضا بهجوم ثأري.

وأكدت مصادر قبلية لوكالة فرانس برس أن المعارك التي اندلعت في الليل في منطقة المناسح أسفرت عن مقتل 17 شخصا، بينهم حزام الذهب وشقيقه ماجد. وقد سقطا في منزلهما بقصف نفذه عناصر القاعدة الموالين لأخيهما طارق.

وقال مصدر قبلي آخر إن حزام الذهب تصرف "بإيعاز من السلطات اليمنية".

وقتل طارق الذهب -وهو صهر رجل الدين القتيل أنور العولقي الأميركي المولد- مع خمسة من حراسه على يد أخيه حزام ومقاتلين من قبيلة الذهب، عندما كانوا يصلون الفجر في مسجد محافظة البيضاء.

وكان مصدر أمني قد قال في وقت سابق إن طارق الذهب قتل في منزله، وقال مسؤول أمني لرويترز "الذهب قتله أخوه حزام بمسكنه في حي المناسح بمحافظة البيضاء أثناء نزاع عائلي".

وذكرت مصادر قبلية أن أتباع الزعيم القتيل نسفوا في وقت لاحق منزل حزام، مما أدى إلى مقتله.

ومن المتوقع أن يتولى الأخ الثالث نبيل الذهب قيادة القاعدة في البيضاء.

وأثناء تطور الأحداث ساند طارق الذهب فصيلا، وساند إخوته فصيلا آخر في المشهد السياسي المعقد في اليمن، وانخرط الإخوة في صراع على زعامة القبيلة منذ وفاة والدهم قبل عامين.

وكان مسلحو القاعدة بقيادة طارق الذهب قد سيطروا على رداع التي تقع على بعد 130 كلم من صنعاء في 16 يناير/كانون الثاني، مقتربين بذلك من العاصمة صنعاء بعدما عززوا وجودهم في جنوب وشرق البلاد.

جنود
في تطور آخر قتل أربعة جنود في هجوم استهدف بسيارة مفخخة حاجزا عسكريا في محافظة مأرب شرق صنعاء عاصمة اليمن.

وأوضح مصدر أمني يمني أن المعلومات الأولية تشير إلى أن منفذ الهجوم الذي لقي مصرعه أيضا من تنظيم القاعدة، مشيرا إلى أنه استهدف حاجزا عسكريا في منطقة هيلان، حيث كان يستقل سيارة ذات دفع رباعي عندما فجر نفسه لدى وصوله إلى الحاجز العسكري الذي يربط محافظة مأرب بالعاصمة صنعاء.

ويأتي الهجوم بعد يوم واحد من مقتل 12 من عناصر التنظيم في محافظة أبين بجنوب اليمن عبر قصف صاروخي جاء ضمن سلسلة مواجهات بين الجيش اليمني وعناصر القاعدة الذين سيطروا على ثلاث مدن في المحافظة منذ مايو/أيار الماضي. 

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات