عباس: لا اقتراحات مشجعة من إسرائيل
آخر تحديث: 2012/2/2 الساعة 17:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/2 الساعة 17:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/10 هـ

عباس: لا اقتراحات مشجعة من إسرائيل

عباس (يمين) :الاستيطان مرفوض ولن نقبل به لا اليوم ولا غدا (رويترز)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن إسرائيل لم تقدم اقتراحات مشجعة في محادثات عمان، وإنه عندما تقوم بذلك فستجد الجانب الفلسطيني جاهزا للعودة إلى المفاوضات، في وقت حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إسرائيل على إظهار بادرات طيبة حتى تستمر محادثات السلام.

وأعلن عباس مساء الأربعاء رفضه للأمر الواقع الاستيطاني الذي تحاول إسرائيل فرضه على الفلسطينيين، مشددا على أن هذا الأمر "مرفوض ولن نقبل به لا اليوم ولا غدا".

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين الأممي بمقر الرئاسة بمدينة رام الله "نحن نسعى لسلام شامل وعادل ينهي الاحتلال، يوصل إلى حل الدولتين على أساس الشرعية الدولية ومواثيق الأمم المتحدة".

وأكد الرئيس الفلسطيني دعمه "لحل الدولتين على حدود عام 1967" مشددا على ضرورة "إنهاء الوجود الإسرائيلي على جميع الأرض الفلسطينية المحتلة بما في ذلك غور الأردن والقدس الشرقية عاصمة فلسطين".

وتابع "نحن مؤمنون تماما بأن الطريق للوصول إلى سلام مع الجانب الإسرائيلي يجب أن يتم عبر المفاوضات، وعندما ذهبنا إلى الأمم المتحدة لنقدم طلب الحصول على العضوية ولم نحصل عليها قلنا نحن بحاجة إلى المفاوضات لإنهاء قضايا المرحلة النهائية من الحدود واللاجئين والأمن والقدس والأسرى والمياه.

وانتهت خمس جلسات من المحادثات الاستكشافية بالأردن يوم 25 يناير/ كانون الثاني. وقال مسؤولون فلسطينيون إن عباس يعتزم التشاور مع لجنة المتابعة التابعة لجامعة الدول العربية الأسبوع المقبل بشأن ما يجب فعله في المرحلة التالية.

 نتنياهو: مسألة المستوطنات يجب أن تتم خلال المفاوضات وليس قبلها (الجزيرة)

وقف الاستيطان
في المقابل دعا بان أثناء لقائه مسؤولين إسرائيليين بالقدس الأربعاء، تل أبيب، إلى وقف النشاطات الاستيطانية وتقديم "بادرة حسن نية" إلى الفلسطينيين للمساعدة على استئناف محادثات السلام.

وصرح الأمين الأممي في مؤتمر صحفي بعد محادثاته مع نتنياهو "لقد أبلغت الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز صباح اليوم، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هذا المساء أن عليهم أن يوقفوا بناء مزيد من المستوطنات".

وأضاف أن ذلك "يمكن أن يكون إحدى طرق التعبير عن بادرة حسن نية".

وقال بان إنه لا يزال يأمل أن تقدم إسرائيل "اقتراحاتها الملموسة بشأن الأراضي والأمن "مثلما تطالبها اللجنة الرباعية الدولية لوسطاء السلام في الشرق الأوسط.

غير أن نتنياهو قال إنه يعتبر أن بحث مسألة المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة يجب أن يتم من خلال المفاوضات وليس قبلها.

وقال "أعتقد أن مسألة المستوطنات يجب أن تكون جزءا من محادثات السلام النهائية. ولا يمكنها أن تكون شرطا مسبقا".

ويزور بان كي مون إسرائيل والأراضي الفلسطينية لعقد سلسلة من اللقاءات التي تهدف إلى إقناع الطرفين بمواصلة ما يسمى المحادثات "الاستكشافية" التي بدأت بالعاصمة الأردنية عمان الشهر الماضي.

المصدر : وكالات

التعليقات