السعودية تدعو طالبان لهجر القاعدة
آخر تحديث: 2012/2/18 الساعة 22:39 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/18 الساعة 22:39 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/26 هـ

السعودية تدعو طالبان لهجر القاعدة

مقاتلون مسلحون من حركة طالبان في مكان مجهول جنوبي أفغانستان (رويترز-أرشيف)
أعلن مسؤول سعودي اليوم السبت أن بلاده تشترط على حركة طالبان التنصل من القاعدةوإلقاء السلاح لقيامها بأي وساطة بينها وبين الحكومة الأفغانية.

وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه "إن السعودية اشترطت للوساطة بين طالبان وحكومة حامد كرزاي أن تلقي طالبان السلاح وتنخرط في العملية السياسية وأن تتنصل من تنظيم القاعدة".

وأضاف أن "هذه المطالب الثلاثة لم تتغير منذ ثلاث سنوات لكي نقوم بالوساطة".

وكانت طالبان نفت مطلع الشهر الحالي نيتها التفاوض مع حكومة كرزاي في السعودية خلافا لما أعلنه أحد قياديي الحركة ودبلوماسي في السفارة الأفغانية في الرياض.

قامت حركة طالبان بخطوة أولى نحو عملية سلام محتملة عندما أعربت عن استعدادها لفتح مكتب تمثيلي في قطر للتفاوض مع الولايات المتحدة، دون ذكر الحكومة الأفغانية التي تعتبرها طالبان "دمية في أيدي واشنطن"

تقارير مزعومة
وأعلنت الحركة آنذاك أن "لا صحة لتلك التقارير المزعومة بأن وفدا من الإمارة الإسلامية (اسم حكومة طالبان بين عامي 1996 و2001) سيلتقي مع ممثلين عن الحكومة في السعودية في المستقبل القريب".

وفي مطلع يناير/كانون الثاني الماضي قامت الحركة بخطوة أولى نحو عملية سلام محتملة عندما أعربت عن استعدادها لفتح مكتب تمثيلي في قطر للتفاوض مع الولايات المتحدة، لكن دون ذكر الحكومة الأفغانية التي تعتبرها طالبان "دمية في أيدي واشنطن".

ولم تخف كابل من جهتها تحفظها إزاء اختيار قطر، حيث صرح متحدث باسم الحكومة الأفغانية "لطالما فضلنا السعودية على قطر"، موضحا أن أي إجراء ملموس لم يتخذ لبدء المفاوضات.

كما قال مصدر دبلوماسي أفغاني في الرياض في وقت سابق إن "وفدا من الحكومة الأفغانية وآخر من طالبان سيحضران إلى المملكة في وقت غير محدد لإجراء مفاوضات".

وصرح أحد قادة طالبان أن "الحكومتين الأفغانية والباكستانية تدفعان بفكرة أن يكون لطالبان مكتب اتصال في السعودية لأنهما تعتقدان أنهما استبعدتا من المفاوضات".

وأشار المصدر إلى أن حكومتي أفغانستان وباكستان تسعيان لبدء مفاوضات في الرياض لأنهما تعتبران أنه "تم استبعادهما" من المفاوضات و"تريدان التحكم فيها على الأقل جزئيا".

المصدر : الفرنسية

التعليقات