آلية للجيش السوري في مدينة دوما بريف دمشق (الفرنسية)

قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن 25 قتلوا اليوم برصاص الجيش السوري، فيما تحدث ناشطون في الوقت نفسه عن اشتباكات جرت الليلة الماضية في مناطق متفرقة بين الجيش السوري ومنشقين.

وأوضحت الهيئة أن شخصين قتلا بنيران القوات السورية في ريف دمشق بينما قتل الثالث في حماة.

وكانت الهيئة العامة للثورة السورية ذكرت أن 36 قتلوا أمس بنيران الجيش والأمن السوريين في درعا وحمص وإدلب والحسكة ودمشق.



دبابتان تقصفان حي بابا عمرو بحمص (الجزيرة)
قصف واقتحامات
ميدانيا أيضا, نقلت رويترز عن الناشط محمد الحسن أن الجيش السوري قصف الليلة الماضية حي بابا عمرو بالقسم الجنوبي من حمص حيث قتل في غضون بضعة أيام ما يقرب من 500 مدني.

وأضاف الحسن أن الجيش قصف أيضا حي الوعر بغرب حمص, مشيرا إلى أنباء عن هجمات شنها الجيش الحر على حواجر المليشيات المؤيدة للنظام (الشبيحة).

وقصف الجيش السوري الليلة الماضية أيضا بالأسلحة الثقيلة مدينة الرستن التي ينتشر فيها الجيش الحر وفقا لناشطين. وتحدثت وكالة الأنباء السورية الرسمية من جهتها عن خطف مجموعة مسلحة ضابطا برتبة عميد في حي القرابيص بحمص.

وفي سياق العمليات الميدانية أيضا أشارت لجان التنسيق المحلية والهيئة العامة للثورة السورية إلى اقتحامات وعمليات دهم في القورية بـدير الزور, وفي بيبلا بريف دمشق, وبصرى الشام بدرعا.

كما اقتحمت القوات النظامية أحياء في حماة, بينما أشار ناشطون إلى إطلاق نار من الجيش السوري في داعل بدرعا. وقالت لجان التنسيق المحلية إن الجيش السوري أطلق النار بكثافة الليلة الماضية عند الحدود مع الأردن مما دفع الجيش الأردني إلى إطلاق قنابل مضيئة.





اشتباكات وهجمات
وقال الجيش السوري الحر في بيان إنه هاجم رتلا عسكريا في القلمون قرب جسر معلولا وأعطب ثلاث دبابات.

المنشقون صارت لهم شوكة في
بعض المناطق السورية (الجزيرة)

وقال ناشطون من جهتهم إن اشتباكات جرت الليلة الماضية بين الجيش السوري ومنشقين في خربة غزالة بدرعا.

ووقعت اشتباكات متزامنة في درعا البلد استخدمت فيها الرشاشات الثقيلة وفقا لناشطين. وفي درعا أيضا, تحدثت المصادر ذاتها عن كمين نصبه منشقون لقوة عسكرية نظامية مما أدى إلى جرح عدد من أفرادها.

وفي الرستن بحمص, انشق عسكريون بينهم ضباط, وأُعلن في المدينة ذاتها عن تشكيل كتيبة محمد الفاتح التي ستعمل تحت لواء الجيش السوري الحر.

وقال ناشطون إن جنودا منشقين هاجموا حاجزا للأمن في كفر حلب بمحافظة حلب دون الإشارة إلى إصابات.

وكان ناشطون قالوا إن اشتباكات جرت عند المدخل الشمالي للرستن بين القوات النظامية ومنشقين قتل فيها ثلاثة من الجنود السوريين. وفي حماة, جرت أمس اشتباكات مماثلة قتل فيها ثمانية من الجنود النظاميين، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

مظاهرات
في الأثناء, تظاهر آلاف السوريين الليلة الماضية في عدد من المحافظات للتنديد باستهداف حمص ومدن أخرى, والمطالبة مجددا بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.

وتحدث ناشطون عن مظاهرات في أحياء جوبر والمزة والقابون والسيدة زينب بدمشق. وفي منطقة دمشق أيضا, حاول متظاهرون قطع الطريق السيارة بين العاصمة السورية ومدينة درعا في مستوى نهر عيشة لكن قوات الأمن تصدت للمظاهرة بالرصاص.

وأشار ناشطون إلى مظاهرات ليلية متزامنة في دوما وقدسيا ويلدا وعرطوز والضمير بريف دمشق. وتحدثوا عن احتجاجات مماثلة في داعل ومناطق أخرى بدرعا, وفي حزانو بإدلب, ودار عزة بحلب.

ونظمت مظاهرات أخرى مناهضة للنظام في الرقة, وكذلك في الحسكة. وأحصى ناشطون 25 ألف شخص شاركوا في مظاهرة بمدينة ديريك بالحسكة.

المصدر : الجزيرة + وكالات