جانب من وحدات الجيش الموريتاني المكلفة بملاحقة تنظيم القاعدة في الصحراء
(الجزيرة نت-أرشيف)

هدد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بإعدام دركي موريتاني يحتجزه إذا لم تنفذ الحكومة الموريتانية مطالب له خلال عشرين يوما.

وفي بيان بثته وكالة نواكشوط إنفو، قال التنظيم إن "المجاهدين قرروا إعطاء مهلة مدتها عشرون يوما ابتداء من تاريخ صدور البيان، وإذا لم يتعاط فيها النظام بصورة جدية مع مبادرة المجاهدين فسيكون بذلك قد أمضى على إعدام الدركي".

وأضاف البيان "إذا لم يتحقق ذلك فإن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز سيتحمل دمه ومسؤولية قتله وقد أعذر من أنذر".

وكان التنظيم قد اقترح مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي الإفراج عن الدركي علي ولد المختار الذي خطف في 20 ديسمبر/ كانون الأول الماضي مقابل إطلاق سراح اثنين من عناصر القاعدة.

وقال التنظيم في بيانه إن مبادرته "لقيت إهمالا كبيرا وعدم مبالاة كلية تشير بوضوح إلى استهتار قادة الجيش وقادة النظام الحالي بأرواح جنودهم".

وأوضح أن "ولد عبد العزيز ونظامه لم يحركوا ساكنا لمحاولة استنقاذ الدركي رغم عرض المجاهدين لمبادرة تقضي بإطلاق سراحه".

وترفض السلطات الموريتانية باستمرار التفاوض مع التنظيم وعناصره الذين تعتبرهم "إرهابيين" وتواصل شن عمليات على التنظيم في معاقله بشمال مالي بالاتفاق مع باماكو.

المصدر : الفرنسية