غارة إسرائيلية سابقة استهدفت سيارة في مدينة رفح بغزة (الأوروبية) 

قتل مزارع فلسطيني كهل وأصيب ابنه بجراح بعد شن الطيران الحربي الإسرائيلي غارات جوية عدة على مناطق مختلفة في قطاع غزة منتصف هذه الليلة.

وقضى الرجل وأصيب ابنه جراء غارة جوية استهدفت منزلا متنقلا في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة.

وذكر مصدر طبي أن الجريحين نقلا إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة للعلاج، ووصفت جروحهما بأنها "متوسطة".

وكان شهود عيان قد أكدوا أن صاروخا أطلقته طائرة إسرائيلية أصاب منزلا غير مأهول شرق رفح في جنوب قطاع غزة، مما أدى إلى دمار كبير دون إصابات.

وأفاد شهود بأن غارة مماثلة استهدفت منطقة غير مأهولة في بلدة بني سهيلة شرق خان يونس في جنوب القطاع، ولكن دون الإبلاغ عن إصابات.

كما أطلقت الطائرات الإسرائيلية صاروخا على منطقة الشجاعية شرق مدينة غزة خلف أضرارا.

وفي وقت سابق، أفاد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفلد بأن ناشطين فلسطينيين في قطاع غزة أطلقوا صاروخا السبت على جنوب إسرائيل دون أن يسفر عن إصابات أو أضرار.

وكانت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية قد أكدت لوكالة الأنباء الفرنسية أن الصاروخ سقط على عسقلان جنوب تل أبيب دون أن يتسبب في إصابات. ولم يتبن أي فصيل فلسطيني إطلاق الصاروخ.

المصدر : الفرنسية