مقر المرشح الجويهل الذي استهدفه أبناء قبيلة مطير (الجزيرة)

أصيب نحو 20 كويتيا أغلبهم من رجال الأمن لدى تصديهم لحشود غاضبة اقتحمت الطابق الأرضي من تلفزيون الوطن في منطقة العارضة الصناعية، سعيا للوصول للكاتب نبيل الفضل الذي اعتبروا أنه أهانهم على الهواء في برنامج الطريق إلى المجلس
.

وأشار مراسل الجزيرة في الكويت إلى أنه تم طلب قوات إضافية، سعيا لوضع حد لتدهور الموقف.

تأتي هذه التطورات بعد ليلة من تعرض مقر مرشح الدائرة الثالثة في السباق الانتخابي لعضوية مجلس الأمة الكويتي محمد الجويهل إلى الحرق وإتلاف محتوياته، وذلك بعد إساءته لبعض مرشحي قبيلة مطير وأبنائها.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الجويهل كان قد عقد اجتماعا حاشدا انتقد فيه بشدة مرشحين آخرين ينتمون لقبيلة مطير الكبيرة، وهو ما دفع نحو خمسة آلاف شخص من مناصريهم للتوجه إلى مقره الانتخابي ومداهمته وإتلاف محتوياته.

وطالب المرشحون الحكومة بالقيام بمسؤولياتها وأداء واجباتها قبل الاستحقاق الانتخابي المقرر غدا الخميس.

يذكر أن أمير الكويت التقى عددا من مرشحي ونواب المعارضة السابقين، ووعدهم بتطبيق القانون ردا على مطالبتهم بشطب المرشح الجويهل ومحاسبته.

يشار إلى أن انتخابات مجلس الأمة التي ستجرى يوم غد تأتي في أعقاب حل البرلمان للمرة الرابعة في أقل من ست سنوات على خلفية الأزمات السياسية المستمرة والمتكررة.

ويتكون البرلمان الكويتي من خمسين مقعدا للنواب المنتخبين، وتتألف الحكومة عادة من 16 عضوا بينهم عضو واحد منتخب.

المصدر : الجزيرة