عزام الأحمد: فتح تتوافق مع القضايا التي طرحها مشعل في خطابه بغزة (الجزيرة-أرشيف)

رحبت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بدعوة رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل بتجديده الدعوة إلى تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الداخلي، وذلك خلال تكريمه في مقر الجامعة الإسلامية بقطاع غزة.

وقال مشعل في كلمته أمام المئات من أساتذة وطلاب "ندعو إلى تحقيق الوحدة الوطنية بين جميع الفصائل على أساس المقاومة المسلحة"، مؤكدا أن حماس لا يمكنها أن تستغني عن فتح ولا عن أي فصيل آخر.

وتابع القيادي في حماس -في اليوم الثالث من زيارته للقطاع- أن فلسطين أكبر من أن يتحمل مسؤوليتها فصيل واحد، مضيفا أن فلسطين للجميع، و"نحن جميعا شركاء في هذا الوطن، لذلك أوصيكم بالمصالحة والوحدة الوطنية ورص الصف الوطني الفلسطيني".

وقال "أخطأنا في حق بعضنا البعض بصرف النظر عن الفروق بيننا"، غير أنه استدرك قائلا "لكن عفا الله عما سلف".

وأكد مشعل أن الشعب الفلسطيني سيتمسك بالأرض والقدس وحق العودة والمقاومة ولن يفرط بشبر من أرض فلسطين ولا في حق من حقوقه، و"نحن بدأنا المشوار وسنستمر فيه حتى تحرير كامل ترابنا".

مشعل (يمين): حماس لا تستغني عن فتح ولا عن أي فصيل آخر (الجزيرة)

ترحيب فتح
من جانبها رحبت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بخطاب مشعل الذي دعا فيه إلى المصالحة والوحدة الوطنية.

وجاء ذلك على لسان عزام الأحمد -عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومسؤول ملف المصالحة- الذي قال لوكالة الصحافة الفرنسية "نرحب بقوة بخطاب السيد خالد مشعل. كان إيجابيا جدا من أجل طي ملف الانقسام الفلسطيني".

وأضاف أن فتح تتوافق مع القضايا التي طرحها مشعل وهي رئيس واحد للشعب الفلسطيني وسلطة واحدة وقانون واحد، مشيرا إلى أن تلك القضايا محور اتفاق المصالحة الذي وقعت عليه الحركتان وبقية الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام.

لكن الأحمد أعرب عن أمله بأن يكون هذا الخطاب ملزما لباقي قيادات حركة حماس، و"خاصة في قطاع غزة".

ورأى المسؤول في فتح أن لغة مشعل في خطابه بالذكرى الـ25 لانطلاق حركة حماس إيجابية، وتعبر عن أن الحركة وصلت إلى قناعة بأنه حان الوقت لتنفيذ إنهاء الانقسام وتنفيذ ما تم التوقيع عليه.

ولفت الأحمد إلى أن عباس سيدعو إلى اجتماع لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية التي تضم كافة الفصائل، بما فيها فتح وحماس، وقال "سيكون هذا الاجتماع لمتابعة ملف المصالحة وإعادة تفعيل منظمة التحرير".

وأعرب عن أمله بأن يتم الإسراع في عمل لجنة الانتخابات التي توقفت عن العمل في يوليو/تموز الماضي في غزة حتى تتم عملية الانتخابات للوصول إلى النقاط التي أعلنها مشعل.

المصدر : الجزيرة + وكالات