مشعل وهنية وقادة حماس عند وصولهم المهرجان (الجزيرة)
بدأ في غزة اليوم احتفال جماهيري ضخم بالذكرى الخامسة والعشرين لانطلاق حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، يجري لأول مرة بحضور رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل الذي وصل إلى القطاع أمس، بصحبة عدد من أعضاء المكتب السياسي في زيارة تاريخية.
 
وتشارك في المهرجان جميع الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، كما تشارك فيه وفود رسمية وبرلمانية وشعبية من خارج فلسطين منها مصر وقطر وتركيا وماليزيا وغيرها، إلى جانب حشود ضخمة قدرت بعشرات الألوف من أبناء القطاع.
 
ووصل مشعل موقع المهرجان بصحبة رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية وقادة حركة حماس، ثم اعتلى الجميع منصة الاحتفال ورفعوا الأعلام الفلسطينية، وهو يحيون الجماهير الضخمة.
 
ويقام المهرجان في ذكرى انطلاقة حركة حماس الخامسة والعشرين، وهو قبل ستة أيام من الموعد الفعلي للانطلاقة الذي يوافق يوم 14 من الشهر الجاري. ويذكر أن حماس تأسست يوم 14 ديسمبر/كانون الأول 1987 بعد حادثة الشاحنة الإسرائيلية الشهيرة التي دهست عددا من الفلسطينيين في مخيم جباليا بغزة فقتلت أربعة منهم.

ويعد مهرجان هذا العام استثنائيا بعد حرب غزة الأخيرة التي خرجت فيها حماس منتصرة وفق تقديرات أكثر المراقبين، كما أنه استثنائي بسبب مشاركة رئيس المكتب السياسي للحركة فيه لأول مرة، حيث سيلقي فيه الكلمة الرئيسية.
 
وكان مشعل قد لقي عند وصوله غزة من معبر رفح الحدودي مع مصر استقبالا رسميا وجماهيريا حاشدا، وحظي بحفاوة غير مسبوقة.

المصدر : الجزيرة