مشعل يصل غزة في زيارة تاريخية
آخر تحديث: 2012/12/7 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/7 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/24 هـ

مشعل يصل غزة في زيارة تاريخية

استقبال حافل كان بانتظار مشعل في غزة (الجزيرة)

وصل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل اليوم الجمعة بقطاع غزة، في زيارة وصفت بالتاريخية وهي الأولى له منذ سنوات للقطاع، يشارك خلالها في الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس حماس.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن السلطات اتخذت إجراءات أمنية كبيرة عند معبر رفح وفي المناطق التي يزورها، مشيرا إلى أن الزيارة لها دلالات كونها الأولى وتأتي بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

ووصل مشعل أمس إلى القاهرة قادما من العاصمة القطرية الدوحة لترتيب زيارة القطاع التي تدوم يومين مع مسؤولين مصريين. ونفت الحركة أنها تسعى لضمانات من خلال اتصالات مصرية مع إسرائيل بعدم تعرض مشعل للاغتيال في غزة.

وقال المسؤول في حماس صلاح البردويل إن قوات الأمن التابعة للحركة ستوفر الحماية لرئيس المكتب السياسي الذي سيرافقه عدد من أعضاء المكتب السياسي في الخارج.    

وأكد المتحدث باسم حماس فوزي برهوم للجزيرة نت في وقت سابق وصول مشعل والوفد المرافق له الجمعة إلى معبر رفح في حدود الساعة الواحدة بتوقيت مكة، وسيكون في استقباله وفد رفيع المستوى يترأسه رئيس الوزراء في الحكومة المقالة إسماعيل هنية مع عدد من الوزراء وقيادات حماس.

وأعلن سامي أبو زهري في تصريح صحفي أن الزيارة "تمثل ثمرة من ثمرات انتصار المقاومة"، في إشارة إلى أنها جاءت في أعقاب العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

ومن المقرر أن يعقد مشعل مؤتمرا صحفيا في معبر ثم ينطلق بعده لزيارة منزل مؤسس حركة حماس الشهيد أحمد ياسين، ثم منزل القائد في كتائب عز الدين القسام الشهيد أحمد الجعبري الذي اغتالته إسرائيل قبل نحو شهر، فمنزل الشهيد أحمد الهمص الذي كان برفقة الجعبري عند اغتياله، ثم أخيرا منزل عائلة الدلو الذي قصفته إسرائيل واستشهد في القصف 12 شخصا من العائلة.

ترحيب الفصائل
وقد رحب ممثلو عدد من الفصائل الفلسطينية بقطاع غزة بزيارة رئيس المكتب السياسي لحماس إلى غزة، واعتبر ممثلو هذه الفصائل أن هذه الزيارة خطوة على درب إزالة العقبات التي تعترض مساعي المصالحة بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحماس.  

وفي السياق نفسه رحب مواطنون فلسطينيون استطاعت الجزيرة آراءهم بزيارة خالد مشعل غزة، وأكدوا أنها تخدم جهود المصالحة، خصوصا بعد الإنجاز الذي حققته المقاومة الفلسطينية خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

وكان مشعل خرج من الأردن عام 1999 وانتقل إلى قطر ثم دمشق عام 2001 ونجا من محاولة لاغتياله دبرها الموساد الإسرائيلي في عمان عام 1997. 

رمضان شلح (الجزيرة-أرشيف)

وأدار مشعل حركة حماس من دمشق من عام 2004 إلى يناير/كانون الثاني الماضي عندما غادر العاصمة السورية بسبب المعارك الدائرة بين قوات الرئيس بشار الأسد ومعارضيه.

زيارة شلح
من جهة أخرى، قال مصدر مسؤول في الجهاد الإسلامي أمس إن الأمين العام للحركة رمضان شلح قد يلغي زيارة كان ينوي القيام بها إلى غزة الجمعة بسبب تهديد إسرائيل بوقف اتفاق التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل والذي دخل حيز التنفيذ يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني بعد العدوان الإسرائيلي الأخير.

وصرح المصدر الذي طلب عدم كشف هويته بأن "الجانب المصري أبلغ رمضان شلح بأنهم سيقومون بوقف اتفاق التهدئة في حال قيامه بزيارة غزة".

وأضاف المصدر أن "حركة الجهاد الإسلامي تجري اتصالات مع المصريين في هذا الموضوع وعلى الأغلب سيلغي شلح الزيارة التي كانت متوقعة الجمعة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات