توقع قيام  كلينتون بالإعلان عن إدراج جبهة النصرة بلائحة المنظمات الإرهابية (الفرنسية)
تعتزم الولايات المتحدة إدراج جبهة النصرة الناشطة في سوريا على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية، وفق ما قال الأربعاء اثنان من المسؤولين الأميركيين.

ونقلت شبكة (سي إن إن) عن المسؤولين، اللذين لم تذكر اسميهما، قولهما إن الإعلان من المرجح أن يتم خلال الأسبوع القادم، لافتين إلى أن وزارة الخارجية كانت تعدّ هذه القضية منذ عدة أشهر.

وأضافا أن الخارجية تأمل أن تقوم بهذا الإعلان قبل انعقاد اجتماع أصدقاء سوريا المقبل، المقرر إجراؤه بالمغرب في 12 ديسمبر/ كانون الأول الجاري. وقال أحد المسؤولين إن التوقيت الدقيق لهذا الإعلان لا يزال مجهولاً.

ويتوقع معظم المحللين أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد تستغل الاجتماع لإعلان أن بلادها ستعترف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الذي تشكل حديثا كممثل شرعي لشعب سوريا، وهي ترقية دبلوماسية تستهدف تعزيز الائتلاف وتسعى لإعداد سوريا لمرحلة ما بعد الأسد.

وأوضح مسؤولون أميركيون أن جبهة النصرة، وهي جماعة صغيرة بالمعارضة المسلحة لكنها مؤثرة، تنادي بإقامة دولة إسلامية في سوريا.

وإدراج جبهة النصرة بالقائمة الأميركية السوداء سيعني تجميد أي أصول لها، ويُحظر على الأميركيين تقديم دعم مادي لها.

وتشير المعطيات الأميركية الأخيرة إلى أن قواتها تشكّل 9% من القوات المعارضة التي تحارب نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : وكالات