جانب من احتجاجات سابقة للحراك الجنوبي بمدينة عدن (الجزيرة نت-أرشيف)
تظاهر الآلاف من عناصر الحراك الجنوبي الذي يدعو لانفصال جنوب اليمن عن شماله، اليوم الخميس، بمدينة الضالع احتجاجاً على مقتل اثنين من عناصره على يد من يصفها الحراك بـ"قوات الاحتلال الشمالي".

وجابت المظاهرة شوارع مدينة الضالع، ورفع المشاركون فيها أعلام الدولة الجنوبية التي كانت مستقلة قبل قيام الوحدة عام 1990 وصور الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض.

وندّد المتظاهرون بما قالوا إنها مجزرة ارتكبتها "قوات الاحتلال الشمالي" بحق عنصرين من عناصر الحراك قتلا الثلاثاء الماضي في مواجهات مع قوات الحرس الجمهوري التابعة لـأحمد علي صالح نجل الرئيس السابق.

ورفضت قيادات الحراك باجتماع عقد أمس الأربعاء بمدينة عدن (جنوب) مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن المشاركة بالحوار بصنعاء الذي ينعقد بموجب المبادرة الخليجية.

يُذكر أن الحراك الجنوبي أُسّس مطلع عام 2007 ويضم القوى والحركات والشخصيات اليمنية بجنوب البلاد التي تطالب بالانفصال، وعودة دولة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية التي كانت قائمة قبل الإعلان عن توحيد شطري اليمن في 22 مايو/أيار 1990 بعد مفاوضات طويلة وشاقة بين الطرفين.

المصدر : يو بي آي