سوريا تعتبر الكيميائية "مسرحية" وبان يحذرها
آخر تحديث: 2012/12/6 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/6 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/23 هـ

سوريا تعتبر الكيميائية "مسرحية" وبان يحذرها

مقداد يخشى أن يكون تعبير الغرب عن مخاوفه إزاء الأسلحة الكيميائية تمهيدا للتدخل في سوريا (الجزيرة-أرشيف)

اتهمت دمشق الغرب باستخدام مسألة الأسلحة الكيميائية لتبرير التدخل العسكري في سوريا مستقبلا واصفة ذلك بالمسرحية، في حين حذرها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من الملاحقة القضائية إذا استخدمت هذه الأسلحة. 

فقد قال نائب وزير الخارجية السوري اليوم الخميس إنه يخشى أن يكون تعبير الدول الغربية عن الخوف من احتمال استخدام دمشق أسلحة كيميائية تمهيدا للتدخل في البلاد.

وأضاف فيصل مقداد، بمقابلة مع تلفزيون المنار اللبناني التابع لحزب الله، أن التقارير الإعلامية التي نقلت عن مسؤولي مخابرات أميركيين وأوروبيين قولهم إن سوريا تجهز أسلحة كيميائية ويحتمل أن تستخدمها "مسرحية". 

وقال أيضا إن سوريا "تؤكد مجددا للمرة العاشرة بعد المائة أنها إذا كانت تملك هذه الأسلحة فلن تستخدمها ضد الشعب لأنها لا تريد أن تقدم على الانتحار". 

وتابع "إذا فكرت القوى الأجنبية فعليا في العدوان فعليها أن تفكر في العواقب". وعبر عن اعتقاده بأن الثمن سيكون باهظا وأن على هذه القوى أن تفهم أنها تعرض المنطقة كلها ومحيطها للخطر إذا ارتكبت هذه "الحماقة".

وقال "إن أعداء سوريا قد يعطون الإرهابيين أسلحة كيميائية ثم يلقون اللوم في استخدامها على دمشق".

وأكد أن الرئيس بشار الأسد "سيواصل حربه ضد المعارضة بالرغم من الضغوط الأجنبية وأن السلطات السورية لن تشغل نفسها بهذه الحرب النفسية وستستمر في معركتها ضد الإرهاب". 

بان حذر دمشق من الملاحقة القضائية إذا استخدمت الأسلحة الكيميائية (رويترز)

تحذير أممي
في المقابل حذر الأمين العام للأمم المتحدة النظام السوري اليوم الخميس من أن استخدام الأسلحة الكيميائية في النزاع الدائر سيؤدي إلى ملاحقته قضائيا.

وقال بان كي مون بمؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء العراق نوري المالكي في بغداد إنه "في أي حالة كانت، إذا استخدمت الأسلحة الكيميائية فإن من يستخدمها سيلاحق قضائيا".

وأضاف "لقد عبرت عن مخاوفي للحكومة السورية" مشيرا إلى أن استخدام هذه الأسلحة ستكون له "تبعات خطيرة على الشعب".

وكان بان وجه رسالة إلى الرئيس السوري حذره فيها من أن استخدام الأسلحة الكيميائية سيكون "جريمة مدوية تنجم عنها عواقب مدمرة" كما قال الأربعاء المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نسيركي.

وقد سلمت الرسالة الثلاثاء إلى السلطات السورية، علما أن الأمين العام بعث برسالة قبل أشهر إلى الرئيس الأسد بشأن هذا الموضوع.

وكانت شبكة "أن بي سي" التلفزيونية الأميركية نقلت أمس الأربعاء عن "مسؤولين أميركيين" قولهم إن الجيش السوري زود قنابل بالمواد الكيميائية المولدة لغاز السارين، وينتظر أوامر نهائية من الرئيس بشار لإلقائها من طائرات.

يُذكر أن واشنطن تخشى أن يدفع التقدم الذي يحققه المقاتلون المعارضون على الأرض بنظام الأسد إلى استخدام الأسلحة الكيميائية أو أن تقع مخزونات هذه الأسلحة بأيدي مجموعات مناهضة للولايات المتحدة وحلفائها.

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين الماضي أن "اللجوء إلى أسلحة كيميائية غير مقبول بتاتا" وحذر الأسد مباشرة ومعه النظام السوري من أنه بهذه الحالة "ستكون هناك عواقب وستحاسبون".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات