ينعقد في العاصمة القطرية الدوحة بين 15 و17 ديسمبر/كانون الأول الجاري مؤتمر لمراكز الأبحاث السياسية في الوطن العربي بمشاركة ممثلين عن سبعين مركزا بحثيا، ويجري هذا المؤتمر تحت عنوان "المؤتمر السنويّ لمراكز الأبحاث السياسيّة والإستراتيجية في الوطن العربيّ: تحوّلات جيوستراتيجية في سياق الثورات العربيّة" وينظّمه المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

وستجري فعاليات هذا المؤتمر في فندق ريتز كارلتون بالدوحة، وتشارك فيه مراكز أبحاثٍ إيرانيّةً وتركيّةً كضيوف شرف.

وتشمل الفعاليات مساقين رئيسين، حيث يشمل المساق الأوّل جلساتٍ نقاشيّة يشارك فيها ممثّلو سبعين مركزًا بحثيًّا في الوطن العربيّ. وتناقش هذه الجلسات نشاط البحث العلمي وفاعليّته وإسهامه في ترشيد عملية صنع القرار والسياسات العامّة وتطبيقاتها في الدولة والمجتمع.

كما يناقش واقع هذه المراكز إجرائيًّا، والمصاعب والعقبات التي تواجهها وتحدّ من فاعليّتها في الدول العربيّة، خاصةً وأنّ هذه المراكز أصبحت جزءًا من المشهد السياسيّ، والتنمويّ، في العديد من البلدان المتقدّمة.

وستشغل الجلسات المخصّصة لمناقشة واقع مراكز الأبحاث الفترة الصباحيّة من اليوم الأوّل للمؤتمر. 

أما المساق الثاني للمؤتمر فتنطلق جلسته الافتتاحية مساء يوم 15 ديسمبر/كانون الأوّل، ويلقي كلمة في هذه الجلسة ولي عهد دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

كما يتضمّن برنامج الجلسة الافتتاحية ندوة بمشاركة مفكّرين ومثقّفين عرب. ويحضر الافتتاح الرسمي عددٌ كبير من الشخصيّات السياسيّة والإعلاميّة والفكريّة إضافةً إلى مديري مراكز الأبحاث.

ويحمل المساق الثاني عنوان "تحوّلات جيوستراتيجية في سياق الثورات العربيّة"، ويبدأ من أمسية يوم 15 ديسمبر وحتى اليوم الأخيرة من المؤتمر. ويناقش التغيّرات والتحوّلات الجيوستراتيجيّة في المنطقة العربيّة ضمن السياق الجديد الذي فرضته الثورات العربيّة.

وتتفرّع جلسات هذا المساق الثاني أكاديميًّا إلى محورين رئيسين هما: المحور الجيوبوليتيكي "العلاقات الجيوبولتيكيّة في الوطن العربي عشيّة الثورات العربيّة"، والمحور الجيوستراتيجيّ "التّفاعل بين الثورات العربيّة والبيئة الجيوستراتيجيّة".

وقد قرّرت وحدة تحليل السياسات في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، أن يكون هذا المؤتمر تقليدًا سنويًّا، يعقد دوريًّا، ويجتمع خلاله الخبراء العرب في فضاءٍ حرٍّ للحوار وتبادل الآراء بشأن أوضاع مراكز الأبحاث وظروف عملها، ولبحث المواضيع الحيويّة التي تطرأ سنويًّا وتفرض نفسها كأجندةٍ حيويّةٍ للفحص الفكريّ والنظر البحثيّ الأكاديميّ.

ويقدم في المؤتمر أكثر من أربعين ورقةً بحثيّة قام بتحكيمها خبراء مرموقون اختارهم المركز العربيّ.

يجدر بالذكر أنّ مؤتمر مراكز الأبحاث العربيّة المتخصّصة في الشؤون السياسيّة والإستراتيجية، وشؤون السياسات، هو الفعاليّة الدوريّة الثانية التي وضعها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات في أجندته كفعالية سنويّةٍ ثابتة، إذ ينظّم المركز في شهر مارس/آذار من كلّ عام مؤتمره السنويّ للعلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة الذي عُقدت دورته الأولى في مارس/آذار 2011.

المصدر : الجزيرة