بقايا طائرة سودانية أثناء حادث تحطم سابق (رويترز)
تحطمت طائرة عسكرية بدون طيار اليوم الأربعاء في مدينة أم درمان غرب العاصمة السودانية الخرطوم، بعد نحو شهرين من مقتل 15 عسكريا إثر سقوط طائرة عسكرية غرب المدينة نفسها.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية في خبر عاجل مقتضب أن "طائرة عسكرية من دون طيار سقطت في منطقة مكتظة جدا في أم درمان"، دون أن تورد أي تفاصيل عن الحادث، كما لم تتحدث عن أي أضرار أو خسائر بشرية جراء سقوط الطائرة التي قال شهود عيان إنها سقطت في منطقة مفتوحة.

وقال أحد الشهود إن الطائرة سقطت على الأرض وجاء عدد من أفراد القوات المسلحة السودانية ونقلوها على شاحنات.

وشهد السودان خلال الفترة الأخيرة العديد من حوادث الطيران العسكري والمدني، ففي السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي قتل 15 عسكريا وأصيب سبعة آخرون بجروح خطيرة إثر سقوط طائرة عسكرية سودانية من طراز أنتونوف 12 غرب مدينة أم درمان.

وفي 19 أغسطس/آب الماضي لقي 32 شخصا حتفهم بينهم ثلاثة وزراء وعدد من ضباط الجيش والشرطة جراء تحطم طائرتهم أثناء توجههم لأداء صلاة عيد الفطر في ولاية جنوب كردفان الواقعة على الحدود مع دولة جنوب السودان.

وقبل ذلك وفي 16 يوليو/تموز الماضي تحطمت مروحية عسكرية سودانية بمنطقة خزان تنجر غرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غربي السودان، مما أدى لمقتل سبعة عسكريين كانوا على متنها.

وفي 27 فبراير/شباط 2012 قتل ثلاثة مسؤولين سودانيين إثر تحطم مروحية كانت تقلهم بمنطقة الفاو بولاية القضارف شرقي السودان.

كما شهد ديسمبر/كانون الأول 2010 تحطم طائرة أخرى أثناء محاولتها الهبوط في زالنجي بغرب دارفور مما أسفر عن مقتل امرأة ونجاة بقية الركاب الذين أصيبوا بجراح طفيفة.

المصدر : الفرنسية