هزيم المولود في حماة بسوريا عام 1921 توفي بإحدى مستشفيات بيروت (الفرنسية-أرشيف)

توفي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أغناطيوس الرابع هزيم عن 91 عاما في إحدى مستشفيات بيروت التي أدخل إليها جراء إصابته بجلطة دماغية.

وأوضحت بطريركية الروم الأرثوذكس -ومقرها دمشق- أن هزيم، وهو من مواليد عام 1921 في محافظة حماة وسط سوريا، توفي أمس الثلاثاء، لكن النبأ لم يعلن إلا اليوم "بسبب شكوك من بعض الأطباء حول حالته، إضافة لوجود ترتيبات لها علاقة بمراسم الدفن وقضايا تخص الكنيسة".

وقد انتخب هزيم بطريركا على أنطاكية وسائر المشرق في الثاني من يوليو/تموز 1979. وفي بداية حياته درس في سوريا، ثم انتقل إلى لبنان حيث درس الأدب، ثم انضم إلى الخدمة في الأسقفية الأرثوذكسية المحلية وأصبح شماسا في عام 1945.

وسافر إلى باريس حيث درس وتخرج هناك في معهد القديس سيرجيوس اللاهوتي، كما عمل على تأسيس معهد البلمند اللاهوتي، حيث خدم كعميد له، وكان أحد مؤسسي حركة الشبيبة الأرثوذكسية في سورية ولبنان، في 1942.

وفي عام 1953، ساعد في تأسيس رابطة الشبيبة الأرثوذكسية العالمية والمدرسة اللاهوتية، وأصبح عضوا في مجمع الأساقفة المقدس. وفي الثاني من يوليو/تموز 1979 انتخب خليفة للرسولين بطرس وبولس على كرسي البطريركية الأنطاكية لطائفة الروم الأرثوذكس.

يشار إلى أن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس تعد واحدة من 14 كنيسة تؤلف المجمع الأنطاكي الأرثوذكسي.

المصدر : وكالات