العراق منعت وزير الطاقة التركي من الهبوط في كل من بغداد وأربيل (الأوروبية)

قال مصدر مطلع في وزارة النقل العراقية إن السلطات العراقية منعت طائرة تركية من الهبوط في مطار أربيل بإقليم كردستان، كما قالت مصادر كردية وتركية إن الطائرة كانت تقل وزير الطاقة التركي تانر يلديز.

وقال المصدر العراقي للجزيرة إن سلطات الطيران منعت الطائرة من دخول الأجواء العراقية بعد أن كانت قد وافقت على ذلك سابقا، حيث غيرت رأيها في اللحظات الأخيرة بعد توفر معلومات تفيد بأن وزير الطاقة التركي سيكون على متن الطائرة وأنه قادم إلى أربيل للمشاركة في مؤتمر الطاقة المنعقد فيها حاليا.

من جهتها، ذكرت صحيفة "حريت" التركية أن يلديز كان متواجدا مع الوفد المرافق في مطار أتاتورك بإسطنبول بانتظار إقلاع طائرته إلى أربيل حين أبلغ بإلغاء السلطات العراقية الإذن الممنوح له بذلك.

وأضافت أن الوزير قرر عندئذ التوجه إلى بغداد قبل أن يواصل طريقه إلى أربيل، غير أن تأخر الرد من الحكومة العراقية أجبره على العدول عن خطته، ما اضطر الطائرة التي كانت تقلّه إلى الهبوط في إقليم كايسيري بوسط الأناضول.

وكانت زيارة قام بها وفد تركي برئاسة وزير الخارجية أحمد داود أوغلو في بداية أغسطس/آب الماضي إلى مدينة كركوك  قادما من أربيل بكردستان العراق قد أثارت ردود فعل غاضبة في بغداد التي عدتها تجاوزا خطيرا للأعراف الدولية.

وسلمت الخارجية العراقية آنذاك رسالة احتجاج إلى القائم بالأعمال التركي في بغداد, وطلبت من الحكومة التركية تفسيرا للزيارة، بينما ردت الخارجية التركية باستدعاء سفير العراق لدى أنقرة, وقال أحد مسؤوليها إنه ليس هناك أهداف سرية للزيارة التي وصفت بأنها الأولى لوزير خارجية تركي للمدينة خلال 75 عاما.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي