دمشق تدرس إعادة جثامين قتلى طرابلس
آخر تحديث: 2012/12/4 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/4 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/19 هـ

دمشق تدرس إعادة جثامين قتلى طرابلس

أعلن السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي أن بلاده تدرس "لأسباب إنسانية" معالجة قضية إعادة جثامين مقاتلين لبنانيين قتلوا الأسبوع الماضي في منطقة تلكلخ السورية القريبة من الحدود اللبنانية الشمالية.

وتظاهر أمس ذوي القتلى في مدينة طرابلس لمطالبة الدولة اللبنانية بالكشف عن مصير أبنائهم. وبينما أعلن التلفزيون الرسمي السوري أن 21 شخصا من أصل 27  قتلوا في الكمين، قال الأهالي إنهم لم يتمكنوا من التعرف إلاّ على أربع جثث من بين تلك التي عرضت صورها.

وقال السفير السوري في بيان إنه بناء على طلب وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور، المساعدة في إعادة "جثامين المقاتلين" فإن حكومة بلاده تدرس لأسباب إنسانية معالجة هذه القضية، على أن يتم لاحقاً "تحديد خطوات الحل وآلياته بالتعاون مع منصور".

وكان مصدر دبلوماسي لبناني قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن منصور اتصل بسفير سوريا في بيروت طالبا منه تسليم السلطات السورية جثامين اللبنانيين الذين قضوا في منطقة تلكلخ، وذلك لدواع إنسانية.

من جانبه، طلب أمس رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي من ممثل الصليب الأحمر الدولي في لبنان الاتصال بالسلطات السورية لمعرفة مصير اللبنانيين واستعادة جثامينهم.

وقتل الجمعة 21 شابا لبنانيا من مدينة طرابلس في شمال لبنان إضافة إلى فلسطيني في كمين نصبته لهم القوات النظامية السورية في منطقة تل سرين السورية القريبة من تلكلخ أثناء عبورهم إلى الداخل السوري حسبما أفاد مسؤول وقيادي إسلامي في المدينة.

المصدر : وكالات