حنين الزعبي أوقفت سابقا من الكنيست بسبب مشاركتها في قافلة لكسر الحصار عن غزة (الجزيرة-أرشيف)
ألغت المحكمة العليا في إسرائيل قرار لجنة الانتخابات المركزية القاضي باستبعاد النائبة العربية حنين الزعبي من الترشح لانتخابات الكنيست بسبب مشاركتها في أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة.

وقررت المحكمة وبكامل هيئتها المكونة من تسعة قضاة إلغاء قرار لجنة الانتخابات المركزية التي تضم أغلبية من أحزاب اليمين واليمين المتطرف.

وبذلك ستتمكن الزعبي من خوض الانتخابات المقرر إجراؤها في 22 يناير/كانون الثاني المقبل في إطار قائمة التجمع الوطني الديمقراطي.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية قررت شطب ترشيح الزعبي بسبب ما وصفته تأييدها "للكفاح المسلح من جانب دولة عدو أو منظمة إرهابية ضد دولة إسرائيل".

وأثارت الزعبي ضجة سياسية في إسرائيل إثر مشاركتها في أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة في مايو/أيار 2010 حيث كانت على متن السفينة التركية مافي مرمرة التي هاجمها سلاح البحرية الإسرائيلي وقتل 9 نشطاء أتراك وأصاب نحو 50 آخرين بجروح.

وكان حزب التجمع الوطني الديمقراطي أعلن أنه في حال شطب ممثلته في الكنيست لن يشارك بالانتخابات وسيدعو الأقلية العربية إلى مقاطعتها.

ووقعت أكثر من 60 شخصية إسرائيلية بينهم مثقفون وأكاديميون وأدباء وضباط كبار سابقون في الجيش الإسرائيلي عريضة الأسبوع الماضي طالبوا فيها بإلغاء شطب الزعبي، مشددين على أن منعها من الترشح سيقوض "النظام الديمقراطي في إسرائيل".

وكانت لجنة في الكنيست قررت العام الماضي إبعاد الزعبي عن البرلمان وحرمانها من المشاركة في فعالياته على خلفية مشاركتها في "أسطول الحرية". 

المصدر : وكالات