الجيش اليمني يشن حملة واسعة ضد مسلحين على صلة بالقاعدة منذ أبريل/نيسان (الفرنسية)

قالت وزارة الدفاع اليمنية إن مسلحين يركبان دراجة نارية قتلا اليوم السبت ضابط مخابرات يشغل منصب مسؤول الأمن في مدينة المكلا جنوب شرقي اليمن.

وذكر موقع 26 سبتمبر الإلكتروني التابع لوزارة الدفاع وينشر بياناتها الصحفية أن الضابط مطيع باقطيان قتل قرب مكتبه في مدينة المكلا.

من جانبه أوضح مسؤول أمني أن المقدم باقطيان الذي كان في طريقه إلى مكان عمله في محافظة حضرموت "قتل على الفور".

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، قتل ضابط بارز بالمخابرات في المدينة نفسها. وتلقي الحكومة بالمسؤولية عن تلك الهجمات على مسلحي تنظيم القاعدة.

وغالبا يتعرض ضباط قوات الأمن لهجمات في اليمن الذي يمر بمرحلة انتقالية دقيقة بعد رحيل الرئيس السابق علي عبد الله صالح إثر احتجاجات واسعة، كما يواجه تحركا انفصاليا في الجنوب، إلى جانب تهديدات تنظيم القاعدة.

واغتنم تنظيم القاعدة ضعف السلطة المركزية لتشديد قبضته على شرق وجنوب اليمن حيث حشد قواته.

ويشن الجيش اليمني، مدعوما بطائرات أميركية من دون طيار، منذ أبريل/نيسان حملة واسعة النطاق ضد المسلحين الذين لهم صلة بالقاعدة.    

المصدر : وكالات