الفصيل الذي أعلن الاستيلاء على غولو يقوده عبد الواحد محمد نور (الفرنسية-أرشيف)

أعلن متمردون سودانيون في دارفور اليوم الاثنين السيطرة على إحدى مدن هذا الإقليم المضطرب الواقع في غرب السودان.

وسيطر فصيل تابع لجيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور بعد ظهر الاثنين على غولو، وهي مدينة مهمة في منطقة جبل مرة في دارفور.

وأكد المتحدث باسم الفصيل إبراهيم الهيلو لوكالة الصحافة الفرنسية أنهم احتجزوا أسرى وصادروا أسلحة ومعدات عسكرية، لا سيما رشاشات ثقيلة وقذائف هاون وعددا من الآليات.

وأشار المتحدث إلى أن معارك اندلعت أمس بعد ما حاولت مليشيات حكومية مهاجمة موقع للفصيل.

وتعذر الاتصال بالمتحدث باسم الجيش السوداني للتعليق على هذه المعلومات.

وتخوض حركات تمرد في دارفور قتالا ضد حكومة الخرطوم.

ويضم فصيل نور في جيش تحرير السودان مئات المقاتلين، ويقتصر نفوذه على منطقة جبل مرة التي غالبا ما يستهدفها الجيش السوداني، بحسب ما أفاد تقرير لمجموعة الأبحاث السويسرية المستقلة "سمول آرمز سيرفاي".

والجمعة حذرت القوة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور من "كارثة إنسانية" في هذه المنطقة بعد ورود معلومات عن حركات نزوح إضافية للسكان بسبب الغارات الجوية والهجمات.

المصدر : الفرنسية