بناء مزيد من الوحدات السكنية في مستوطنة رمات شلومو (الجزيرة-أرشيف)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دعت لجان المقاومة الفلسطينية اليوم الاثنين إلى مواجهة التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية  والقدس المحتلة بالقوة المسلحة.

وقالت في بيان تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منه إن "الهجمة الاغتصابية الصهيونية التي تتعرض لها أرضنا في القدس والضفة يجب أن تواجه بالمقاومة وتصعيدها ضد قطعان المغتصبين الصهاينة وإيصال رسالة واضحة عبر بنادق المقاومين والمجاهدين".

وشددت على أنه "لا استقرار ولا أمن للمغتصبات وروادها من المجرمين الصهاينة".

واعتبر البيان أن قرار إسرائيل ببناء مزيد من المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة خاصة في القدس "اعتداء على الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني، واستمرار للهجمة العدوانية تجاه شعبنا الفلسطيني المجاهد".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن عن بناء آلاف الوحدات السكنية في المستوطنات بالقدس المحتلة والضفة الغربية عقب توجه الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة ونجاحهم في الحصول على صفة دولة عضو غير مراقب.

المصدر : يو بي آي