عناصر الأمن الجزائري تتفقد تفجير سيارة وقع في البويرة عام 2008 (رويترز)

أعلنت مصادر أمنية بالجزائر أن قوات الجيش قتلت خمسة مسلحين مساء الجمعة في عمليتين منفصلتين شرق البلاد، أسفرت إحداهما عن مقتل جندي.  

وقالت المصادر الأمنية -وفق ما نقله الموقع الإخباري "كل شيء عن الجزائر"- إن أربعة مسلحين قتلوا خلال عملية تمشيط نفذها الجيش الجزائري في منطقة بوحمامة بين ولايتي المدية والبويرة.

وأوضح المصدر أن اشتباكا وقع بين الجيش والمسلحين أسفر أيضا عن مقتل جندي.

وفي عملية أخرى قتل مسلح آخر خلال عملية تمشيط نفذتها قوات الجيش في جبال السبخة بولاية البويرة شمال شرق العاصمة الجزائرية.

ويفرض الجيش الجزائري حصارا على مسلحين آخرين في نفس المنطقة التي تعد أحد معاقل الجماعات المسلحة، ويأتي ذلك بعد مقتل ضابط عسكري في هجوم مسلح بنفس المنطقة الأربعاء الماضي.

كما قتل شابان وأصيب آخران في إطلاق نار بالخطأ من قبل الجيش مساء الجمعة قرب بلدة درقينة بولاية بجاية التي تقع على مسافة 250 كلم شرق الجزائر.

ونقل الموقع الإلكتروني "كل شيء عن الجزائر" عن مصادر محلية، أن أفرادا من الجيش كانوا بصدد إعداد كمين في نفس المنطقة، أطلقوا النار باتجاه سيارة كان على متنها خمسة شبان رفض أصحابها التوقف، مما أدى إلى وفاة اثنين وإصابة اثنين بجروح خطيرة.

المصدر : وكالات