راسموسن: استخدام الأسد للصواريخ يعتبر من جرائم نظام يائس أوشك على الانهيار (الفرنسية)

أكد حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الجمعة أنه رصد استخدام النظام السوري لصواريخ من نوع سكود ضد مقاتلي المعارضة، للمرة الثانية منذ بدء الاحتجاجات التي بدأت سلمية قبل نحو عامين.

وقال الأمين العام للحلف أندرس فوغ راسموسن إن إطلاق الصواريخ دليل على أن النظام السوري أصبح يائسا ويقترب من السقوط.

وكان مصدر في الناتو قال إنه تم إطلاق عدة صواريخ من نوع سكود داخل سوريا صباح أمس الخميس، بعد أكثر من أسبوع من رصد الحلف إطلاق صواريخ سكود للمرة الأولى خلال الصراع الذي بدأ في البلاد منذ 21 شهرا.

وقال راسموسن إن الحلف يؤكد استخدام الصواريخ ويأسف بشدة لإطلاقها، مضيفا للصحفيين أثناء مؤتمر بمقر الحلف في بروكسل أنه يعتبرها "جرائم من نظام يائس أوشك على الانهيار".

وذكر أن استخدام هذه الصواريخ في سوريا يؤكد "ضرورة توفير دفاع فعال وحماية لحليفتنا تركيا"، ولكنه استدرك قائلا إن أيا من تلك الصواريخ لم تصل إلى الأراضي التركية.

وتابع "لكن بالطبع هناك تهديد محتمل"، موضحا أن حلف الأطلسي قرر بناء على ذلك نشر صواريخ من نوع باتريوت على الحدود التركية مع سوريا.

المصدر : وكالات