من مسيرة سابقة للحراكات الشعبية والشبابية وسط عمان (الجزيرة-أرشيف)

اعتصم نشطاء الحراكات الشبابية والشعبية الجمعة أمام المسجد الحسيني في عمان للمطالبة بتحقيق الإصلاح واجتثاث ما يوصف بالفساد ووقف النهج الأمني الذي تتبعه الدولة في مواجهة مطالب الشارع. كما أعلنوا رفضهم للانتخابات النيابية المقبلة ودعوا لمقاطعتها.

وشارك في الاعتصام الذي جاء تحت شعار "عين الحرية" ذوو المعتقلين الذين رفعوا شعارات تطالب بإسقاط التهم عن الناشطين ووقف سياسة الاعتقال والاعتداء على المشاركين في الحراكات الشبابية.

في سياق ذي صلة نظم محتجون في محافظة الكرك جنوب البلاد فعالية طالبوا فيها بمحاربة الفساد وضرورة استعادة الأموال المنهوبة، وجددوا رفضهم لقرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية.

وأفرجت محكمة أمن الدولة في الأردن الثلاثاء عن 14 معتقلا على خلفية احتجاجات رفع الأسعار الأخيرة التي عرفت بـ"هبة تشرين" بينما رفضت الإفراج عن 16 أبرزهم عدنان الهواوشة الذي فقد عينه أثناء ضربه ممن يوصفون بـ"البلطجية".

وكانت العاصمة الأردنية شهدت الجمعة الماضي اعتصاما أمام المسجد الحسيني وسط عمان تحت شعار "إحنا الشعب الخط الأحمر"، في إشارة لاتهام المعتقلين لدى محكمة أمن الدولة بتجاوز الخطوط الحمر في هتافاتهم ضد العاهل الأردني وطالبت بإسقاط النظام.

وحضر الاعتصام -الذي دعت له الحركة الإسلامية وحراكات شعبية وشبابية- عائلات المعتقلين الذين لا تزال محكمة أمن الدولة ترفض الإفراج عنهم.

المصدر : الجزيرة