قوات سودانية داهمت معسكر التدريب (الجزيرة-أرشيف)

كشفت مصادر في السودان الأحد أن شخصين قتلا واعتقل آخرون عندما داهمت قوات حكومية معسكرا لتدريب من سمتهم بالإسلاميين المتطرفين في جنوب شرق السودان.

وأعلن والي ولاية سنار (جنوب شرق) أحمد عباس أن الأجهزة الأمنية داهمت على مدى اليومين الماضيين معسكرا "للمتطرفين" أقيم داخل محمية الدندر التي تمتد بين ولايات سنار والقضارف والنيل الأزرق بجنوب شرق البلاد.

وأضاف أن العملية انتهت بمقتل شخصين واعتقال أكثر من عشرين آخرين بمن فيهم زعيم الجماعة "المعروف للأجهزة الأمنية"، وأشار إلى أن أربعة من أفراد الشرطة السودانية جرحوا خلال العملية.

وأكدت الإذاعة الرسمية السودانية أن 25 شخصا اعتقلوا في الهجوم من بينهم زعيم الجماعة.

ولم يوضح والي سنار انتماء هؤلاء "المتطرفين"، لكنه أكد أنهم أقاموا معسكر تدريب داخل محمية الدندر الوطنية، وهي منطقة طبيعية شاسعة على الحدود مع إثيوبيا.

وأضاف أحمد عباس أنه قبل أكثر من شهر، هاجم عناصر المجموعة شرطة المحمية واستولوا على أسلحة ومعدات عسكرية، وبعد هذا الهجوم تابعتهم السلطات الأمنية وعرفت مقر معسكرهم وعددهم إلى أن هاجمتهم يوم الجمعة الماضي.

وكان مسؤول محلي آخر أشار صباح الأحد إلى اشتباكات وقعت في الأسبوع الماضي في المحمية الطبيعية دون تقديم تفاصيل بحجة أن المعتقلين قيد التحقيق.

المصدر : وكالات