تفجير الحافلة بتل أبيب الشهر المنصرم أدى إلى إصابة 15 إسرائيليا (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة العدل الإسرائيلية إنه تم توجيه لائحة اتهام لشاب من عرب 48 فيما يتعلق بتفجير حافلة بتل أبيب أثناء الهجوم العسكري الأخير على قطاع غزة والذي أدى إلى مقتل ستة إسرائيليين واستشهاد 170 فلسطينيا.

ويتهم محمد مفارجة (18 عاما) بتفجير حافلة كانت تسير بالقرب من مجمع وزارة الدفاع حين انفجرت القنبلة في 21 نوفمبر/تشرين الثاني وأصيب على إثر ذلك 15 شخصا.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم إلقاء القبض على ثلاثة فلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة إلى جانب مفارجة الشهر الماضي، وإنهم ما زالوا محتجزين ويشتبه بأن الثلاثة جندوا مفارجة لتنفيذ التفجير.

ووفق لائحة الاتهام، فإن مفارجة أبلغ من جندوه بأنه وضع القنبلة في الحافلة فقاموا بدورهم بتفجيرها بواسطة هاتف نقال.

ولم يتم تحديد موعد المحاكمة، ولكن محامي مفارجة طلب ثلاثة أسابيع لدراسة لائحة الاتهام، وقال إن موكله ربما لم يكن يعتزم تفجير الحافلة.

وأشار المحامي إيهاب جلوجولي للصحفيين بالمحكمة الابتدائية في تل أبيب إلى أن موكله لم يكن يعلم أن محتوى الحقيبة سيؤدي إلى هذه النتيجة.

يُشار إلى أن إسرائيل شنت في 14 نوفمبر/تشرين الثاني هجوما على قطاع غزة بدعوى وقف إطلاق الصواريخ من القطاع على المدن الإسرائيلية، مما أدى إلى مقتل 170 فلسطينيا وستة إسرائيليين.

المصدر : رويترز