الطالباني توجه خلال العام الحالي للولايات المتحدة وأوروبا مرارا لاعتبارات صحية (الفرنسية)

أكد الفريق الطبي المشرف على صحة الرئيس العراقي جلال الطالباني خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة بغداد أن حالته الصحية مستقرة وذلك بعد تعرضه لجلطة دماغية مساء الاثنين، وفق مصادر إعلامية عراقية.

وأوضح أحد الأطباء أن فريقاً طبياً من بريطانيا سيصل إلى العراق الأربعاء للإشراف على صحة الطالباني.

وكان الرئيس قد نقل مساء الاثنين إلى مستشفى في بغداد بعد تعرضه لجلطة دماغية، وفق ما أفادت قناة "العراقية" الحكومية.

وقالت القناة إن الفريق الطبي يواصل مساعيه لتحقيق استقرار في الوضع الصحي للرئيس.

وأفاد بيان صادر عن مكتب الرئاسة أن الطالباني نقل للمستشفى بعد إصابته بوعكة صحية طارئة بفعل الإرهاق والتعب.

وأضاف البيان أن كادرا طبيا متخصصا يتولى علاج الطالباني سيصدر تقريرا عن وضعه الصحي بوقت لاحق، مشيرا إلى أن الطالباني (79 عاما) بذل خلال الآونة الأخيرة جهودا مكثفة بهدف "تحقيق الوفاق والاستقرار في البلاد".

ويعاني الطالباني منذ سنوات من مشاكل صحية، حيث أجريت له عملية جراحية للقلب بالولايات المتحدة في أغسطس/آب 2008، قبل أن ينقل بعد عام إلى الأردن لتلقي العلاج من الإرهاق والتعب. كما توجه خلال العام الحالي إلى الولايات المتحدة وأوروبا عدة مرات لدواع طبية.

والطالباني من الفاعلين المخضرمين بالحركة الكردية وشهد حروبا واضطر للعيش خلال فترة من حياته بالخارج، وشهد اقتتالا داخليا في شمالي العراق قبل أن يصبح أول رئيس كردي للعراق بعد سنوات من الغزو الأميركي عام 2003.

وكثيرا ما أجرى الطالباني مفاوضات مع الأحزاب الشيعية والسنية والكردية في حكومة اقتسام السلطة الهشة بالعراق، بما في ذلك محاولة قام بها في الآونة الأخيرة للدفع من أجل إجراء تصويت بسحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي.

المصدر : الجزيرة + وكالات