ميشيل سماحة اعتقل في أغسطس/آب 2012 بسبب "التحريض على العنف في لبنان" (الجزيرة نت)

وصفت الولايات المتحدة اليوم الاثنين وزير الإعلام والسياحة السابق في الحكومة اللبنانية ميشيل سماحة بأنه "إرهابي عالمي" وجمدت أصوله، وأكدت أنه دعم محاولات النظام السوري للتحريض على العنف في لبنان.

وذكرت وزارة الخزانة الأميركية أن سماحة "إرهابي عالمي"، مشيرة إلى أنه تعاون مع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد لزعزعة الاستقرار في لبنان.

وقالت الوزارة في بيان لها "الولايات المتحدة ستواصل فضح أي محاولات من جانب نظام الأسد للتدخل في شؤون جيرانه والتسبب في المزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة".

وأضافت أن قرارها الذي يجمد أصول سماحه الواقعة تحت الولاية القضائية الأميركية يمنع أيضا المواطنين الأميركيين من الدخول في معاملات تجارية معه.

يشار إلى أن السلطات اللبنانية اعتقلت ميشيل سماحة في أغسطس/آب الماضي بسبب مزاعم عن التحريض على العنف في لبنان وكان يؤيد بشكل معلن نظام الأسد ضد الثورة.

وقد عمل وزيرا في ثلاث حكومات لبنانية بين 1992 و2004 عندما كانت سوريا لاعبا مركزيا في سياسة وأمن لبنان، كما كان عضوا في البرلمان.

وأدرج في 2007 على قائمة البيت الأبيض للشخصيات اللبنانية والسورية المشتبه بأنها تعمل لتقويض استقرار لبنان والحكومة اللبنانية المدعومة من الغرب والتي كانت تتولى السلطة في ذلك الوقت.

المصدر : رويترز