بني وليد كانت من آخر معاقل نظام القذافي ومسرحا لمواجهات مسلحة قبل عدة أشهر (الجزيرة)
أفادت تقارير ليبية بأن ثلاثة من عناصر الجيش الوطني قتلوا وأصيب عدد من أفراد اللجنة الأمنية العليا جراء هجوم تعرض له أحد المواقع الأمنية بمدينة بني وليد (150 كلم جنوب شرق العاصمة طرابلس) التي كانت من آخر معاقل نظام العقيد الراحل معمر القذافي.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية (وال) عن مصدر مسؤول بمكتب الإعلام باللجنة الأمنية العليا أن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الهجوم الذي وقع  تحديدا بمنطقة الظهرة وسط بني وليد.

ومن المقرر أن يقيم الجيش الوطني اليوم الأحد مراسم تأبين للقتلى بقاعدة طرابلس الجوية بحضور رئيس الأركان العامة اللواء ركن يوسف المنقوش وعدد من أمراء وضباط الجيش الليبي.

وكانت مدينة بني وليد قبل عدة أشهر مسرحا لمواجهات عنيفة تورط فيها مسلحون محسوبون على النظام السابق مما استدعى تدخل القوات الحكومية تنفيذا لقرار المؤتمر الوطني العام بفرض الأمن بالمدينة وإلقاء القبض على المطلوبين.

وعلى خلفية ذلك التدخل أعلن المرصد الليبي لحقوق الإنسان بني وليد مدينة منكوبة بسبب ما شهدتها من انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، وما مس ممتلكات المواطنين والدولة من حرق وتخريب أثناء القتال في شوارع المدينة.

المصدر : الجزيرة,الألمانية