الملك دعا إلى النأي بالبحرين عن أي تدخل خارجي
 
دعا ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة اليوم الأحد إلى التوافق الوطني, بينما تشدد المعارضة على أنها ماضية بالاحتجاج على تحقيق مطالبها وفي مقدمتها تشكيل برلمان وحكومة على قاعدة الانتخاب.

وقال الملك في خطاب ألقاه باليوم الوطني لبلاده إن البحرين ستبقى بلد القانون والحريات والتسامح بين مختلف الأديان والثقافات.

ودعا إلى الاستمرار في عرض مختلف الرؤى بشفافية, والحرص على التوافق بمنأى عن التدخل الخارجي.

وكانت السلطات اتهمت مرارا إيران بتغذية الاحتجاجات التي تقودها المعارضة الشيعية منذ فبراير/شباط من العام الماضي، وقد تخللتها مواجهات وأعمال عنف أوقعت ثمانين قتيلا وفق حصيلة نشرها الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.

وفي وقت سابق هذا الشهر دعا ولي العهد سلمان بن حمد آل خليفة إلى الحوار, وردت المعارضة بالترحيب لكنها أعلنت بعد ذلك عزمها الاستمرار بالاحتجاجات.

وبينما كان الملك يلقي خطابه بمناسبة اليوم الوطني, تظاهر مئات الأشخاص بإحدى ضواحي المنامة, واشتبكوا مع قوات مكافحة الشغب وفق ما قال رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان يوسف المحافظة.

وأضاف المحافظة أن الأمن استخدم قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين الذين قام بعضهم بسد الطرق بواسطة إطارات مطاطية مشتعلة.

المصدر : وكالات