وزيرة خارجية أميركا هيلاري كلينتون ورئيس روسيا فلاديمير بوتين في لقاء سابق (رويترز)

رحبت الولايات المتحدة بتصريحات نائب وزير الخارجية الروسي التي أشار فيها إلى أن نظام الرئيس بشار الأسد بات يفقد السيطرة تدريجيا على البلاد، ودعت موسكو إلى العمل سويا لتحقيق انتقال سياسي سلس في البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند -في لقاء صحفي- "نريد من روسيا أن تقر أخيرا بأن أيام النظام السوري باتت معدودة".

وأضافت "السؤال الآن هو ما إذا كانت الحكومة الروسية ستنضم للمجتمع الدولي الذي يعمل مع المعارضة السورية لضمان انتقال سياسي سلس".

وأشارت نولاند إلى أن "بإمكان روسيا أن تسحب دعمها للنظام السوري.. كما أنها تستطيع مساعدتنا للتعرف على مسؤولين داخل سوريا لديهم الرغبة في العمل في إطار مرحلة انتقالية".

نولاند دعت موسكو لسحب دعمها لنظام الأسد (الأوروبية)

إعلان جنيف
وأكدت المسؤولة الأميركية أن العمل مع موسكو سيكون من خلال قناة الإبراهيمي-بيرنز- بوغدانوف لاستكمال ما وضع في إعلان جنيف.

هذا الترحيب الأميركي يأتي تعليقا على تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل باغدانوف الذي قال إن النظام السوري يفقد السيطرة على البلاد أكثر فأكثر، دون أن يستبعد احتمال انتصار المعارضة.

ونقلت قناة روسيا اليوم عن باغدانوف قوله -في كلمة ألقاها أمام الغرفة الاجتماعية الروسية -"يجب النظر إلى الوقائع، النظام والحكومة يفقدان السيطرة على البلاد أكثر فأكثر".

هذا التأكيد جاء على لسان نائب قائد الجيش السوري الحر العقيد مالك الكردي الذي قال -في تصريح للجزيرة- "إن النظام أصبح يفقد السيطرة تدريجيا على البلاد.. والجيش الحر أصبح بوضع متقدم عما كان عليه سابقا.. ويكاد يحكم السيطرة بشكل كامل على سوريا وعلى دمشق بشكل خاص".

تعقيد الوضع
وتعليقا على نتائج اجتماع مراكش الذي اعترف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب السوري، قال باغدانوف إن الاعتراف سيعقد إمكانية تطبيق إعلان جنيف الذي يتضمن حوارا وطنيا بين ممثلي الحكومة والمعارضة.

وأضاف أن بلاده لا تطرح ما يعارض نتائج الاجتماع في مراكش، وإنما "نقول إن لدينا أساسا للتسوية السورية حظي بالموافقة عليه بالإجماع"، في إشارة إلى إعلان جنيف الذي تبنته مجموعة العمل بشأن سوريا في 30 يونيو/حزيران الماضي.

وأكد أن روسيا لا تزال تدعم مهمة مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية لسوريا الأخضر الإبراهيمي والتوصل إلى "حل سلمي للنزاع"، مشيرا إلى أن الإبراهيمي سيزور العاصمة السورية قريبا لإجراء مباحثات مع الأطراف المعنية كافة.

المصدر : الجزيرة + وكالات