جنازة عسكرية للضباط الذين قتلوا السبت الماضي في اليمن (الفرنسية)
أفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن مجهولين اغتالوا اليوم أحمد بارامادة نائب مدير الأمن السياسي بالمكلا في حضرموت. ولم تعرف بعدُ الجهة التي ينتمي إليها منفذو الاغتيال.

ويأتي الحادث بعد يوم من تشييع ثلاثة ضباط قتلوا السبت الماضي في شرق صنعاء، أحدهم قائد المنطقة الوسطى في اليمن اللواء ناصر ناجي بن فريد.
 
وتعرض موكب اللواء بن فريد لهجوم شنه مسلحون قرب مأرب الواقعة على بعد 140 كلم شرق العاصمة. كما قتل في الهجوم ضابطان كانا معه، أحدهما العقيد حميد الساهر، إضافة إلى إصابة ستة جنود بجروح.
 
ونسبت مصادر عسكرية وقبلية الهجوم إلى تنظيم القاعدة الذي ضاعف في الفترة الأخيرة هجماته على الضباط والأجهزة الأمنية، خصوصا في الجنوب والشرق حيث يقع أبرز معاقله.

وقصفت طائرات سلاح الجو اليمني أمس لليوم الثاني على التوالي مواقع يعتقد بأن عناصر من مقاتلي القاعدة تختبئ فيها بمحافظة مأرب. وقالت مصادر قبلية إن طائرات الجيش اليمني هاجمت مسلحين من القاعدة.

كما ذكر مراسل الجزيرة نت أن الطيران الحربي شن صباح أمس وفي منتصفه غارات متتالية على منطقتين بوادي عبيدة في مأرب، حيث يعتقد بأن عناصر التنظيم تختبئ فيها، مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة امرأتين بجروح.

وتشهد محافظة مأرب عمليات عسكرية متواصلة من قبل الجيش اليمني منذ العام الماضي، حيث تتعرض خطوط الكهرباء وأنابيب النفط والغاز للتفجير من قبل مسلحين مجهولين.

وتتهم السلطات الأمنية تنظيم القاعدة وجماعات محسوبة على نظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بتخريب المنشآت الحيوية، في محاولة لإفشال المرحلة الانتقالية التي يمر بها اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات