عملية للقسام تصيب جنديا إسرائيليا قرب غزة
آخر تحديث: 2012/11/9 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/9 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/25 هـ

عملية للقسام تصيب جنديا إسرائيليا قرب غزة

 حماس تتبنى التفجير وتعتبره ردا على استشهاد الصبي حميد يونس أبو دقة (الفرنسية)
 
أصيب جندي إسرائيلي الليلة الماضية في انفجار قرب السياج الحدودي بين قطاع غزة وإسرائيل، تبنته كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ردا على استشهاد فتى فلسطيني أمس برصاص أطلقته مروحية إسرائيلية أثناء عملية توغل في شرق خان يونس جنوب القطاع.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن انفجار نفق مفخخ أسفر عن إصابة الجندي بجروح طفيفة وإلحاق أضرار بسيارة عسكرية. ولم يُعرف بعدُ هل كان حُفر النفق للقيام بعملية اختطاف أو اعتداء كبير أم أن تفجيره كان متعمداً بسبب النشاط العسكري الإسرائيلي في المنطقة؟

وأكد مصدر عسكري إسرائيلي من جانبه أن الجندي أصيب خلال مواجهات في القطاع نفسه مع فلسطينيين قرب حاجز أمني بين جنوب إسرائيل وقطاع غزة. وأوضح أن إصابته طفيفة، ولحقت به عندما أطلق مهاجمون صاروخا على دورية للجيش قرب حاجز أمني عند مرتفعات كيبوتز نيريم. وأضاف المصدر "في وقت سابق، حصل إطلاق نار بالسلاح الآلي على الجنود الذين ردوا في اتجاه المعتدين".

وأعلنت كتائب القسام عن "تفجير عبوة ناسفة بقوة صهيونية متوغلة مع الآليات شرق خان يونس، وذلك في تمام الساعة الثامنة من مساء الخميس مما أسفر عن إصابة جندي إسرائيلي". وأوضحت في بيان لها أن الهجوم ياتي "ردا" على استشهاد الفتى الفلسطيني حميد يونس أبودقة برصاص جيش الاحتلال أمس، مشددا على "جاهزية مجاهدينا للرد على العدوان والتصدي لأي حماقة يقدم عليها".

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إن بلاده "تنظر بخطورة بالغة إلى الحادث، وتحمّل حركة حماس المسؤولية عنه وتدرس كيفية الرد عليه، خصوصا أنه يأتي بعد مرور ثلاثة أيام على إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين إثر انفجار عبوة ناسفة بمحاذاة السياج الحدودي بقطاع غزة.

واستشهد الصبي الفلسطيني مساء أمس الخميس برصاص أطلقتها مروحية إسرائيلية أثناء عملية توغل في شرق خان يونس، بينما أصيب جندي إسرائيلي في انفجار نفق مفخخ قرب السياج الأمني مع غزة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة الطبيب أشرف القدرة أن الطفل استشهد برصاصة أطلقتها مروحية إسرائيلية أثناء عملية توغل شرق بلدتي القرارة وعبسان في خان يونس، حيث أصيب برصاصة قاتلة في الرأس ونقلت جثته إلى المستشفى العسكري في بلدة عبسان.

وأوضح شهود أن مروحية أطلقت النار بعدما توغلت دبابات إسرائيلية عدة صباح اليوم قرب الحدود الشرقية بين خان يونس وإسرائيل، وأن مقاتلين فلسطينيين أطلقوا قذائف هاون على الدبابات الإسرائيلية، كما وقع اشتباك مسلح لوقت قصير في نفس المنطقة أيضا.

المصدر : وكالات

التعليقات