العربي: من المهم توحيد رؤى المعارضة السورية (الجزيرة)

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي المعارضة السورية المجتمعة في الدوحة إلى التوحد، وقال إن النظام السوري "لن يستمر لفترة طويلة" في حين حث المجلس الوطني السوري الرئيس الأميركي باراك أوباماعلى السعي لحل النزاع، وسط مساع بريطانية لمساعدة الثوار.

وقال العربي -قبيل توجهه إلى الدوحة في زيارة تستغرق ثلاثة أيام يشارك فيها بمؤتمر المعارضة السورية غدا- إن "من المهم توحيد رؤى المعارضة خاصة وأن الجميع يعلم بأن النظام في سوريا لن يستمر لفترة طويلة، وفي يوم من الأيام سيكون هناك وضع جديد في سوريا".

وأكد العربي أن مؤتمر الدوحة سيعقد بمشاركة عدد كبير من وزراء الخارجية ووزير خارجية تركيا أحمد داود أغلو ومختلف أطياف المعارضة السورية.

وفي اتصال مع الجزيرة من الدوحة، قال نائبه أحمد بن حلي "لا بد من اتفاق بين فصائل المعارضة حتى يكونوا جاهزين في حال انطلاق المسار السياسي".

من جانبه، أعرب المجلس الوطني السوري عن أمله بأن تشكل الأزمة السورية أولوية لأوباما في ولاياته الثانية، وذلك بعد ما وصفه بالتقصير الأميركي في السعي لحل الأزمة.

وقال مدير مكتب العلاقات الدولية بالمجلس رضوان زيادة لوكالة الصحافة الفرنسية "نبارك لأوباما ونتمنى أن يضع سوريا ضمن أولويات السياسة الخارجية الأميركية من أجل إنهاء الأزمة".

وكان رئيس المجلس عبد الباسط سيدا قد أعرب في وقت سابق بأن تكون إعادة انتخاب أوباما مقدمة لتعامل "جدي ومسؤول" مع الملف السوري الذي بدا "يقترب من مرحلة الخطر، ويؤثر على الأمن والاستقرار الإقليمي".

كاميرون (يسار) شدد على أهمية الاتنقال السياسي في سوريا (الفرنسية)

مساع بريطانية
وفي الإطار، شدد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على الحاجة الملحة للاتفاق على الانتقال السياسي لتحقيق السلام للشعب السوري.

وقال بيان صدر عن السفارة البريطانية في عمان إن كاميرون ناقش مع ملك الأردن عبد الله الثاني الوضع في سوريا واتفقا على أهمية وقف العنف وسفك الدماء، وأكد التزام بلاده بضرورة الحفاظ على وحدة أراضي سوريا وشعبها، محذرا من أن الصراع سيعم المنطقة بأسرها ويفضي إلى عواقب وخيمة.

وكانت مصادر صحفية بريطانية ذكرت اليوم أن كاميرون ألمح إلى رغبته في البدء بتسليح المعارضة السورية، وقال إن مسؤولين في حكومته سيقومون بإجراء محادثات مع الشخصيات العسكرية التي تسعى لإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.

وأكدت أن المسؤولين البريطانيين أشاروا إلى أن الهدف من المحادثات مساعدة المعارضة المسلحة السورية على تشكيل جيش موحد لإحداث تغيير في النظام.

وكان بيان صادر عن مكتب كاميرون قال إن "هذه الاتصالات المتزايدة مع المعارضة تعكس حقيقة أن هذه الجماعات أصبحت تملي بشكل متزايد الأحداث في سوريا".

يُشار إلى أن كاميرون تحدث في وقت سابق عن موافقته على تأمين خروج آمن للأسد من أجل تسهيل المرحلة الانتقالية في سوريا، ولكنه استدرك قائلا "بالطبع كنت أفضل لو يواجه الأسد القانون والعدالة الدولية عما ارتكبه بشكل كامل".

سيدا أعرب عن أمله بأن تكون إعادة انتخاب أوباما مقدمة للتعامل الجدي مع الأزمة السورية (الجزيرة)

تصويت واجتماع
وفي الأثناء، تعكف المعارضة السورية بكافة أطيافها المجتمعة منذ أيام في الدوحة على التهيئة لمؤتمرها التشاوري الذي يعقد غدا، حيث بدأ أعضاء الهيئة العامة للمجلس الوطني اليوم الأربعاء عملية تصويت من أجل انتخاب قيادة جديدة يفترض أن تشارك في ذلك اللقاء الذي وصف بالحاسم مع أطياف المعارضة الأخرى.

ومن المفترض أن يتمخض عن التصويت الذي يشارك فيه أكثر من أربعمائة مندوب انتخاب أربعين عضوا يشكلون الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري.

وسيتولى أعضاء الأمانة العامة الجديدة في وقت لاحق من هذا المساء انتخاب مكتب تنفيذي من 11 عضوا، على أن تكلل العملية الانتخابية باختيار رئيس جديد خلفا لعبد الباسط سيدا الذي انتخب في يونيو/حزيران الماضي.

وستمثل قيادات المكتب التنفيذي المجلس الوطني في المؤتمر التشاوري للمعارضة بحضور دولي وإقليمي واسع.

المصدر : الجزيرة + وكالات