صورة أرشيفية للبشير خلال زيارة للمملكة عام 2008 (رويترز)
أجرى الرئيس السوداني عمر البشير عملية جراحية بالسعودية وصفت بأنها بسيطة وناجحة حسب نشرة أصدرها القصر الجمهوري.

وقال عماد سيد أحمد السكرتير الصحفي للرئيس اليوم إن الرئيس سيغادر المستشفى خلال الساعات القليلة القادمة دون أن يوضح ماهية العملية أو المكان الذي أجريت فيه داخل السعودية.

وكان البشير قد توجه أمس إلى السعودية في زيارة خاصة للقاء الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز ومسؤولين سعوديين وإجراء فحوص طبية، حسبما قالته الرئاسة السودانية في نشرة صحفية.

وقالت الرئاسة السودانية إن البشير سيجري خلال الزيارة مراجعة طبية عادية تتعلق بإصابته بالتهاب في الحبال الصوتية، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا). وطمأنت الرئاسة المواطنين بأن صحة الرئيس جيدة وأنه يباشر نشاطه الرئاسي بصورة عادية.

وقلل البشير (68 عاما) حضوره لاجتماعات عامة في الشهور الأخيرة الأمر الذي أثار تكهنات في صحف ومدونات سودانية بشأن صحته.

وكانت مصادر مقربة من الرئيس السوداني قد ذكرت الشهر الماضي أنه خضع لعملية جراحية في حنجرته في يوليو/ تموز الماضي في العاصمة القطرية الدوحة. غير أنها نفت أن يكون وضعه الصحي خطيرا. 

وتتردد منذ مدة تساؤلات عن صحة الرئيس السوداني, بل إن هناك من أثار قضية خلافته على رأس حزب المؤتمر الوطني الحاكم خاصة بعد إجرائه جراحة في الحنجرة في الدوحة.

وقال المحلل السياسي السوداني الحاج حمد للجزيرة نت في وقت سابق إن الحالة الصحية للرئيس البشير وإمكانية إجرائه فحوصا طبية دقيقة "هي ما يشغل الناس حاليا حول نوعية المرض وما إذا كان مؤثرا أم لا".

المصدر : الجزيرة + وكالات