يوميات السوريين أصبحت لا تخلو من أعمدة الدخان المتصاعد جراء القصف (الفرنسية- أرشيف)
استمر القصف على عدد من المدن والبلدات السورية، وأحصت مصادر المعارضة سقوط عدد من القتلى والجرحى في بداية يوم دام جديد. في حين أعلن التلفزيون الرسمي عن تفجير "إرهابي" قرب فندق داما روز وسط العاصمة دمشق، وآخر في حي أبو رمانة قرب القيادة العامة لأركان الجيش.

وأفاد المركز الإعلامي السوري بجرح 14 شخصا جراء القصف على حي الحجر الأسود بدمشق في ساعات الصباح الأولى اليوم.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان فإن منطقة ساحة الميسات وشارع مشفى أمية بدمشق شهدا انتشارا أمنيا واسعا وإغلاقا لبعض الطرق بعد اشتباكات عنيفة وقعت فجر اليوم بين مسلحي المعارضة وعناصر من الأمن قرب فرع الأمن السياسي في ساحة الميسات.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن ثلاثة أشخاص قتلوا اليوم بنيران قوات النظام بمناطق متفرقة.

وبينما أكد ناشطون أن الطائرات الحربية قصفت بلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، قالت لجان التنسيق المحلية إن حيي جوبر والسلطانية في حمص تعرضا لقصف عنيف بالمدفعية فجر اليوم من قبل قوات النظام الحاكم.

وأفاد ناشطون بأن قصفا استهدف معرة النعمان وكفر عويد في إدلب، مما أدى لسقوط جرحى وهدم العديد من منازل المدنيين.

حصيلة الأمس
وجاءت هذه التطورات غداة مقتل نحو 140 شخصا بنيران قوات النظام معظمهم في إدلب ودمشق وريفها، وقد دارت اشتباكات عنيفة منذ صباح السبت في محيط مطار تفتناز العسكري بمحافظة إدلب، حيث حاصر عناصر الجيش الحر المطار وقصفوه براجمات الصواريخ والهاون والمدفعية الثقيلة.

وتحدثت الهيئة العامة للثورة السورية في بيان عن "بدء عملية تحرير مطار تفتناز العسكري" وأرفقته بأشرطة فيديو عدة تظهر فيها راجمة صواريخ وهي تقصف، وأصوات انفجارات وتصاعد أعمدة دخان ومقاتلون.

وسيطر الجيش السوري الحر على مقر كتيبة الدفاع الجوي في الدويلة بإدلب بعد اشتباكات مع قوات النظام، حيث تمكن الثوار من الاستيلاء على معدات كثيرة شملت دبابات وصواريخ وناقلات جند ومضادات أرضية.

وفي حلب، تجددت الاشتباكات في محيط مبنى المخابرات الجوية بجمعية الزهراء بين الجيشين الحر والنظامي، أما حمص فشهدت اشتباكات عنيفة في حي دير بعلبة عندما حاول الجيش الحر صد جيش النظام عن اقتحام المنطقة.

وشهدت محافظة القنيطرة اشتباكات عنيفة غير مسبوقة في بريقة وبئر عجم وسط قصف مدفعي عنيف، وذلك على مقربة من حدود الجولان التي تحتلها إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات