وزيرة الخارجية الصومالية الجديدة وعن يسارها وزيران من الحكومة الجديدة (الفرنسية)

قدم رئيس الوزراء الصومالي عبدي فارح شردون سعيد الأحد تشكيلته الحكومية الجديدة المصغرة المؤلفة من عشرة وزراء بينهم امرأة هي فوزية يوسف حاجي عدن التي عينت للمرة الأولى وزيرة للخارجية.

وقال رئيس الوزراء "بعد مناقشات ومشاورات طويلة، قمت بتشكيل حكومتي المؤلفة من عشرة أعضاء بينهم امرأة هي وزيرة للخارجية للمرة الأولى في تاريخ الصومال".

وتنتمي وزيرة الخارجية الجديدة إلى الشتات الصومالي، وهي تتحدر من أرض الصومال المنطقة التي أعلنت استقلالها من طرف واحد في الشمال، وعاشت فترة طويلة في بريطانيا.

وأعلنت الوزيرة الجديدة الأحد أن "تعيين وزيرة للخارجية أمر تاريخي للصومال كبلد ولا سيما للنساء الصوماليات" مشيرة إلى أن ذلك يمثل "صفحة جديدة".

وتمسك امرأة أخرى بالحكومة الجديدة وزارة تنمية الشؤون الاجتماعية، وهي مريان قاسم أحمد التي كانت وزيرة للمرأة بحكومة سابقة.

والصومال الذي لا يتمتع بحكومة مركزية والغارق في الفوضى منذ سقوط نظام الرئيس سياد بري عام 1991 انتخب بالصيف برلمانا ورئيسا جديدا -انتخب للمرة الأولى بمقديشو- في إطار عملية يفترض أن تؤدي أخيرا إلى إقامة مؤسسات دائمة بالصومال.

وكان الرئيس قد عين رئيس وزرائه بداية أكتوبر/تشرين الأول، ولكنه ما زال يتعين على البرلمان منح الثقة للحكومة التي أعلنت اليوم، وهو أمر ليس مضمونا حتى الآن، خاصة أن مصادر تحدثت إليها الجزيرة نت، تقول إن بعض العشائر غضبت من عدم تمثيلها، وهو ما دفع رئيس البلد إلى إجراء مزيد من المشاورات مع تلك العشائر حول التشكيلة الحكومية التي كان منتظرا إعلانها الأيام الماضية.

المصدر : وكالات