كريستوفر روس (يمين) سيبدأ قريبا تجريب الدبلوماسية المكوكية لمعالجة نزاع الصحراء الغربية (الفرنسية)

أعلن الموفد الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس وضع حد لسلسلة من المفاوضات غير الرسمية التي نظمتها الأمم المتحدة بين المغرب وجبهة بوليساريو منذ 2009 من أجل لإيجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية.

وقال روس في ختام مشاورات أجراها بمجلس الأمن حول ملف الصحراء الغربية إن عقد تسع جلسات من المحادثات غير الرسمية بين المغرب وبوليساريو منذ أغسطس/آب 2009 لم يساهم في حل للنزاع الدائر منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي.

وأوضح أن "الأطراف المعنية والدول المجاورة وكذلك أعضاء مجلس الأمن رحبت بهذه المقاربة وأعربت عن استعدادها للعمل معي خلال الأشهر المقبلة" مشيرا إلى إنهاء الجدل بين الأمم المتحدة والمغرب بشأن مهمة روس.

وكان المغرب قد أعلن في مايو/أيار الماضي سحب ثقته من روس وسيطا في النزاع على الصحراء الغربية، لكن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دافع عنه وأكد أن لديه "ثقة كاملة" به.

وتعرض الرباط حكما ذاتيا واسعا بالصحراء الغربية مع حكومة وبرلمان محليين تحت سيادتها، لكن جبهة بوليساريو التي تدعمها الجزائر ترفض ذلك، وتشدد على "حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير" من خلال استفتاء.

المصدر : الفرنسية