إحدى المسيرات الاحتجاجية الرافضة لزيادة أسعار المحروقات (الجزيرة)
اعتصم عشرات من أهالي موقوفي الحراك الإصلاحي بالأردن أمس الثلاثاء أمام مبنى رئاسة الوزراء مطاليبن بالإفراج عن ذويهم المعتقلين بسبب مشاركتهم في مسيرات الاحتجاج على قرار الحكومة القاضي برفع الدعم عن المحروقات. كما رفع المعتصمون لافتات دعت لإطلاق الحريات العامة.

من جهة أخرى على علاقة بالموضوع، اعتقلت أجهزة الأمن أمس تسعة أشخاص للسبب نفسه، وقال مصدر أمني رفض ذكر اسمه لوكالة يونايتد برس إنترناشونال إن عناصر الأمن ألقوا القبض خلال الساعات الماضية على تسعة من أصل عشرين شخصا أغلقوا طريق العاصمة عمّان-البحر الميت من جهة طريق ناعور خلال موجة الاحتجاجات مؤخرا. وأشار المصدر إلى أن البحث لا يزال جاريا عن البقية.

وكانت مديرية الأمن العام أعلنت، الاثنين، عن إلقاء القبض على المطلوب الرئيسي بأحداث الشغب الأخيرة التي شهدتها عمّان واتهم بترويع المواطنين وإطلاق النار باتجاه رجال الشرطة والدرك.

يُذكر أن عدد الذين اعتقلوا جرّاء الاحتجاجات التي تلت قرار الحكومة بشأن المحروقات، بلغ حوالي 158 شخصاً، بينما أصيب 54 عنصراً أمنياً بينهم ثلاثون من قوات الدرك و24 رجل شرطة.

ومن بين هؤلاء الموقوفين، عضو مجلس شورى جبهة العمل الإسلامي عماد أبو حطب الذي أحيل لمحكمة عسكرية مع اثنين آخرين من التيار الاسلامي بسبب اتهامات بالتورط في الاحتجاجات.

المصدر : وكالات